القاهرة - " وكالة أخبار المرأة "

قالت النائبة سامية رفلة عضو مجلس النواب، أن المرأة خلال الاونة الاخيرة أثبتت جدارتها للعالم كله، لافتة إلى أن المرأة أحتلت مناصب عديدة خلال الفترة الماضية وذلك دليل على كفائتها وجدارتها الكبيرة في مختلف المجالات.
وأضافت "رفلة "، أن المرأة تمثل 25% في المناصب السياسية بالإضافة إلى 25% في البرلمان بالإضافة إلى تطرقها لاحتلال مناصب تحتلها المرأة لأول مثل نائب رئيس المحكمة الدستورية العليا ومستشارة الرئيس وغيرها.
وأوضحت النائبة، أن قبل تولي الرئيس عبد الفتاح السيسي قيادة البلاد كان حق المرأة ضائع فكانت تمثل 1% من البرلمان فقط بالاضافة إلى كونها لا تستطيع أن تحتل هذه المناصب، لافتة إلى أن دستور 2014 أيضا الذي وافق عليه الشعب نص في بند له للمرأة بشكل خاص.
وطالبت عضو مجلس النواب، بضرورة أعطاء المرأة فرصة لقيادة مجلس النواب في المستقبل
يأتى ذلك بعد أن أعلن الاتحاد العام لـ نساء مصر عن تنظيم احتفالية كبرى بمناسبة مرور 60 عامًا علي وجود المرأة المصرية تحت قبة البرلمان.
وقالت الدكتورة هدى بدران، رئيس الاتحاد العام ل نساء مصر ، إن المؤتمر يشهد مشاركة كبيرة من نائبات البرلمان، لافتًة إلى أنها عقدت اجتماعا مع الدكتور علي عبد العال رئيس مجلس النواب لدعوته لحضور المؤتمر وتطرق الحديث حول دور الاتحاد العام ل نساء مصر وجهوده نحو تعزيز المرأة المصرية وكذلك الحديث حول نضال المرأة المصرية تحت قبة البرلمان علي مدار تاريخ الحياة النيابية في مصر
ولفتت بدران إلى أنها عقدت اجتماعا آخر مع مارجريت عازر وكيل لجنة حقوق الإنسان بمجلس النواب للترتيب للمؤتمر وتعزيز التعاون بين الاتحاد ومجلس النواب.
وأكدت بدران أن المرأة شكلت دورًا فعالًا، تحت قبة البرلمان خلال تاريخ الحياة النيابية الطويل، والذي جاوز مائة وخمسين عامًا، مشيرًة إلى أنه ما يزيد عن ستين عاما منه شاركت فيه النساء، منذ انتخاب رواية عطية عام 1957، بعد إقرار حق الترشح وفقا لتعديلات دستورية أقرت عام 1956.
وأشارت الدكتورة هدي بدران إلى أن المؤتمر يقام بالمشاركة بين اللجنة المصرية للتضامن ومجلس النواب المصري والمجلس القومي لحقوق الإنسان، لافتًة إلى أن الاحتفالية يشارك بها عدد كبير من أعضاء مجلس النواب والإعلاميين والمجتمع المدني والمهتمين بقضايا المرأة .