الكويت - " وكالة أخبار المرأة "

اختتمت لجنة جراحات الكويت المنبثقة عن جمعية الجراحين الكويتية مؤتمرها الأول تحت عنوان «التنوع والاختلاف»، ذلك على هامش أسبوع الجراحة الذي احتضنه مركز الشيخ جابر الأحمد الثقافي مؤخرا.
وقالت رئيسة اللجنة د.أسماء الراشد إن المؤتمر اشتمل على حلقات نقاشية وورش عمل ومحاضرات علمية بحضور نخبة من جراحات دول الخليج والولايات المتحدة الأميركية والمملكة المتحدة على مدى يومين.
وأشارت إلى انعقاد جلسة مغلقة في نهاية المؤتمر تضمنت لجنة جراحات الكويت وأعضاء مجلس إدارتها ورائدات وقياديات في مجال الجراحة من دول الخليج العربي لمناقشة وضع المرأة في مجال الجراحة في المنطقة وكيفية تحسينه وتطويره.
وأكدت الراشد أن المؤتمر أوصى بدعم ومساندة النساء الجراحات في دول الخليج العربي لتأسيس لجان أو جمعيات بهدف تمثيلهن وخدمة مصالحهن مهنيا ضمن القوانين والأنظمة الداخلية للدولة، لافتة إلى أن لجنة جراحات الكويت اتفقت بعد تأسيس مثيلاتها في دول الخليج على التعاون في وضع قاعدة بيانات لتعزيز التواصل بين الجراحات النساء وتبادل الفرص الأكاديمية، العلمية، المهنية والاجتماعية والبرامج القيادية والتنموية والإرشادية، واستقطاب المرأة في الجراحة لتشجيع تقلدها للمراكز القيادية، إلى جانب تأسيس جمعية نسائية في الجراحة لدول الخليج.
ودعــا المـؤتمــــرون، الجراحات النساء الى الانخراط في العمل المهني الدولي من خلال الانضمام للجمعيات المهنية العالمية، ككلية الجراحين الأميركية وجمعية النساء الجراحات والكلية الملكية البريطانية، من خلال أفرعهم في دول الخليج لما يتيحه هذا العمل من فرص في التنمية والتطوير الذاتي والمهني.