سمر السيد - القاهرة - " وكالة أخبار المرأة "

قال إيفان سوركوش، سفير الاتحاد الأوروبي بالقاهرة، إن المجتمع المدني يلعب دورا هاما ورئيسيا في تحقيق الشراكة بين الاتحاد ومصر وله إسهام رئيسي في التنمية المستدامة الشاملة كما يعد جزءا هاما في مسار بناء الدولة الديمقراطية.
جاء ذلك في كلمته بفعاليات الحفل الختامي لبرنامج دعم التنمية الاقتصادية والاجتماعية والمجتمع المدني، الممول من الاتحاد الأوروبي.
وأضاف سوركوش أن الاتحاد قدم منحة بقيمة 10 ملايين يورو لصالح هذا البرنامج وشمل العمل فيه 7 محافظات مختلفة بالجمهورية.
وأوضح الاتحاد أن إجمالي المستفيدين من البرنامج بلغ نحو 150 ألف شخص 70%؜ منهم من النساء.
أكد أن البرنامج أتاح الفرصة للمرأة المصرية لتحسين حياتها من خلال الحصول على منح صغيرة لإنشاء مشاريع تدر دخلا فضلا عن تحسين مهارات سوق العمل.
تابع أن من الفوائد التي حققها البرنامج، حماية البيئة من خلال إدخال تقنيات إعادة التدوير وتحسين المعرفة بالرعاية الصحية للأسرة.
يشار إلى أن سفارة وفد الاتحاد الأوروبي بالقاهرة كانت قد نظمت بالتعاون مع عدد من الهيئات المختلفة مثل “كير الدولية، وإنقاذ الطفولة” اليوم الحفل الختامي لبرنامج دعم التنمية الاقتصادية والاجتماعية والمجتمع المدني، الممول من الاتحاد.
وتهدف الفعالية إلى جمع أصحاب المصلحة والمستفيدين من المحافظات السبع التي يغطيها البرنامج (الإسكندرية وأسيوط والبحيرة وبني سويف والأقصر وقنا وسوهاج) لعرض أفضل الممارسات التي تم تطبيقها خلال فترة المشروع (ثلاث سنوات ونصف).