وام - الشارقة - " وكالة أخبار المرأة "

تستقطب النسخة الثانية من القمة العالمية للتمكين الاقتصادي للمرأة التي تنظمها مؤسسة نماء للارتقاء بالمرأة تحت شعار "محركات التغيير" برعاية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة و قرينته سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي رئيسة مؤسسة نماء للارتقاء بالمرأة نخبةً من المتحدثين الدوليين الذين يمثلون منظمات وقطاعات خاصة وجهات حكومية ذات علاقة بمسيرة تمكين المرأة على المستويين المحلي والدولي.
وتقام أعمال القمة بمشاركة أكثر من خمسين خبيرا ومسؤولا من المنطقة والعالم يومي 10 و11 ديسمبر المقبل في مركز الجواهر للمناسبات والمؤتمرات بالشارقة وتتناول قضايا تمكين المرأة ومتطلبات إدماجها الكامل في قطاعات العمل المختلفة وتذليل العقبات التقنية والتشريعية التي تحول دون تحقيق هذا الهدف عبر أربعة محاور تشمل عمليات الشراء المُراعية للنوع الاجتماعي والشراكة في سلاسل القيمة العالمية بالإضافة إلى التمويل وتسهيل شراكتها وريادتها في القطاعات الجديدة.
وتضم قائمة المتحدثين من دولة الإمارات مجموعة من الوزراء وكبار المسؤولين الحكوميين وهم معالي حصة بنت عيسى بو حميد وزيرة تنمية المجتمع وسعادة عبدالله آل صالح وكيل وزارة الاقتصاد لشؤون التجارة الخارجية ود. نوال الحوسني الممثل الدائم لدولة الإمارات لدى الوكالة الدولية للطاقة المتجددة.
وتشمل القائمة أيضاً سماح الهاجري مدير إدارة السياسات الصناعية في وزارة الاقتصاد وحسين المحمودي الرئيس التنفيذي لمجمع الشارقة للبحوث والتكنولوجيا والابتكار ونجلاء المدفع المدير التنفيذي لمركز الشارقة لريادة الأعمال /شراع/ .. الى جانب مشاركة فومزيلي ملامبو- نكوكا وكيلة الأمين العام للأمم المتحدة والمدير التنفيذي لهيئة الأمم المتحدة للمرأة والناشطة في مجال قضايا حقوق الإنسان والمساواة والعدالة الاجتماعية.
وتستضيف القمة مجموعة من المتحدثين وممثلي عدد من الهيئات والمنظمات الدولية وأبرزهم شالو جرج المدير الإداري في "Microsoft for Startups" في وادي السيليكون و إليزابيث فاسكيز الرئيس والمدير التنفيذي والمؤسس المشارك لشركة"WEConnect International" - مؤسسة غير ربحية تساعد في تمكين صاحبات الأعمال من النجاح في الأسواق العالمية- و الكساندريا لافسي المؤسس المشارك لـ" New Story "- مؤسسة غير ربحية مبتكرة تأسست في عام 2014 والتي شيدت أكثر من 3000 منزل في أمريكا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي و زانجسن جو مساعد مدير مكاتب المستقبلية في وكالة SkillsFuture في سنغافورة و أنشو غوبتا مؤسس ومدير منظمة "غونج" الإنسانية في الهند والفائز بجائزة "ريمون ماجسيسي" لعام 2015 وهيذر هينيون شريك في شركة "مايندشفيت كابيتال" الصندوق العالمي للاستثمار في شركات ناشئة تقودها رائدات أعمال ومتخصصة في مجال التكنولوجيا ورولا دوغلاس صحفية ومؤلفة وناشطة في مجال حقوق الإنسان وروان مكي مهندسة بيئية ومصممة أزياء من البحرين وامبر غدار الشريك المؤسس لشركة "AllianceBlock".
ويشارك في القمة نخبةً من صناع التغيير والشخصيات المؤثرة ورائدات الأعمال من دولة الإمارات الداعمين للجهود الرامية إلى إيجاد حلول فاعلة ومستدامة لتحقيق إدماج المرأة في الاقتصاد توافقا مع أهداف التنمية المستدامة 2030.
ومن أبرز الشخصيات المجتمعية والاقتصادية المحلية المشاركة ريم بن كرم مدير مؤسسة نماء للارتقاء بالمرأة والدكتورة مريم مطر مؤسسة ورئيسة جمعية الإمارات للأمراض الجينية وهبة العمارة المدير المساعد ورئيس قسم علاقات الشرق الأوسط في شركة "فيسترا" لخدمات الأعمال وشما البستكي كاتبة وفنانة وسفيرة متحف اللوفر أبوظبي وعفراء عتيق شاعرة حائزة على عدّة جوائز وميرا المهيري أول خبيرة إماراتية في مجال السلامة النووية وشاينور خوجا كبيرة مسؤولي التأثير في شركة "فاونديشن القابضة" في دبي والمحامية ديانا حمادة.
وقالت ريم بن كرم انه تم اختيار مجموعة من أبرز المتحدثين المتخصصين في تمكين المرأة لمناقشة المواضيع المدرجة تحت شعار دورة هذا العام "محركات التغيير" و نتطلع إلى التعرف على أفكارهم ورؤاهم حول تطوير أساليب جديدة ومبتكرة للتأثير على السياسات العالمية والوصول إلى منهج عمل فعّال لتعزيز قدرات المرأة وتوسيع آفاقها المهنية.
وأضافت تُترجِم القمة رؤيتنا حول أهمية تقديم حلول فاعلة ومستدامة لتمكين المرأة وإدماجها في الاقتصاد والتنمية الاقتصادية فنحن ننظر للعمل والريادة الاقتصادية والمساهمة في صناعة توجهات السوق بوصفه حقاً طبيعياً لكل إنسان ومن ناحية ثانية تشكل شراكة المرأة إضافة عظيمة للاقتصاد العالمي إذ تخسر أسواق واقتصادات العالم نحو 160 ترليون دولار نتيجة تأخر مساعي شراكة المرأة في سوق العمل بحسب تقرير صندوق النقد الدولي.
وستسلط القمة الضوء على أهمية مراجعة التشريعات واللوائح والسياسات الداخلية في القطاع العام ومؤسسات القطاع الخاص كما ستركز على توحيد جهود جميع المبادرات من أجل تحقيق الهدف المشترك لإحداث تغيير إيجابي في واقع تمكين المرأة كما ستتناول القمة ضرورة تعزيز شراكة المرأة ودورها المحوري في القطاعات الجديدة غير التقليدية والأسواق الناشئة.