" وكالة أخبار المرأة "

 وجدت دراسة إسبانية حديثة أن عقارا لعلاج سرطان البروستات قد يساعد النساء على مكافحة تساقط الشعر.
وأظهرت التجارب، التي شملت 17 امرأة، أن أكثر من نصفهن شهدن "عودة نمو الشعر" خلال أسابيع من تناول العقار: bicalutamide.
ويعمل علاج سرطان البروستات عن طريق إيقاف هرمون التستوستيرون من الوصول إلى الخلايا السرطانية، التي تستخدم هرمون الذكورة للنمو. ولا يؤدي حجبه إلى إبطاء نمو الورم فحسب، بل يسبب تقليصه أيضا. وهذه التأثيرات نفسها لحجب هرمون التستوستيرون، دفعت العلماء إلى تجربة العقار لعلاج فقدان الشعر لدى الإناث.
ويوجد التستوستيرون بكميات صغيرة لدى النساء، ويمكنه مهاجمة بصيلات الشعر وتسريع تساقط الشعر لديهن. وتُحفّز هذه العملية بعد انقطاع الطمث، كما هو الحال عندما تنخفض مستويات هرمون الأستروجين لدى النساء، حيث يصبح هرمون التستوستيرون أكثر هيمنة.
وكنتيجة لذلك، يصبح الشعر الناجم عن بصيلات الشعر الصغيرة، أصغر في القطر، ويقصر طوله إلى أن تتقلص البصيلات تماما، وتتوقف عن إنتاج الشعر. وعادة ما يؤدي هذا إلى ترقق الشعر بشكل عام.
وفي التجربة الجديدة، أُعطي bicalutamide للنساء يوميا، لمدة 6 أشهر على الأقل. ووجدت النتائج المنشورة في مجلة Dermatologic Therapy، أن هناك "تحسنا كبيرا" في كثافة الشعر لدى 53% من النساء.
ويعتقد الباحثون، الذين أجروا التجربة، من مستشفى Ramon y Cajal في مدريد، أن نتائجهم تظهر أهمية العقار كخيار جديد ومفيد للنساء.