" وكالة أخبار المرأة "

تعاني واحدة من كل ثلاث نساء في سن الإنجاب من حالة مزمنة واحدة على الأقل يمكن أن تضربصحتهن أوتؤدي إلى نتائج ضارة أثناء الحمل، وفقًا لعلماء جامعة يوتا للصحة.
ووفقاً للموقع الطبى الأمريكى “HealthDayNews”، قال الباحثون إن هذا يمكن أن يكون علامة على أن النساء اللائي يعانين من مشاكل صحية سابقة لا يتلقين مشورة كافية بشأن أكثرالخيارات أمانًا وأكثرها فعالية لتحديد النسل بالنسبة إليهن".
وقال "لوري جورون"، دكتوراه في الطب وقائد للدراسة وأستاذ مساعد في قسم النساء: "إن انتشار الحالات الصحية المزمنة بين النساء في سن الإنجاب أمر مفاجئ، وهذا يشير إلي أن هناك الكثيرمن الفرص الضائعة في نظام الرعاية الصحية للتأكد من أن هؤلاء النساء يفهمن مخاطر الحمل ، خاصة إذا مرضهم ليس تحت السيطرة ".
 من بين النساء المعرضات لخطر المضاعفات أثناء الحمل، أولئك الذين لديهم تاريخ من أمراض القلب وسرطان الثدي والصرع وارتفاع ضغط الدم والسكري.
وبشكل عام، تسرد مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها (CDC)  21 حالة موجودة مسبقًا والتي قد تشكل خطراً على الصحة غيرمقبول، خاصةً إذا كان الحمل غيرمخطط له.
وفي هذه الحالات، يقترح مركز السيطرة على الأمراض على الأطباء استشارة مرضاهم حول وسائل منع الحمل الطويلة المفعول والفعالة للغاية، مثل جهاز داخل الرحم (IUD) إلى أن تستقرالظروف وتختار المرأة أن تصبح حاملاً .