بيروت - خاص بـ " وكالة أخبار المرأة "

رُشِّحَت وكيلة الأمين العام للأمم المتحدة والأمينة التنفيذية للجنة الاقتصادية والاجتماعية لغربي آسيا (الإسكوا)، الدكتورة رولا دشتي، للجائزة السنوية للأمين العام للأمم المتحدة عن فئة "إشراك الموظفين".
دشتي وزيرة سابقة وخبيرة اقتصادية من الكويت، تسلّمت مهامّها على رأس الإسكوا في شباط/فبراير الماضي. وفي نيسان/أبريل، أنشأت شبكة "شباب وشابات الإسكوا" للدفع قدمًا بإصلاح المنظمة وإطلاق حوار واسع لإشراك أكبر عدد من الموظفين في اتخاذ القرار.
وعلّقت دشتي على هذا الترشيح بأنه تقدير للجهود التي بذلتها الإسكوا خلال الفترة الأخيرة لتحسين مناخ العمل فيها، بهدف تطوير أداءها في خدمة الدول العربية لتحقيق التنمية المستدامة، واعتبرت أنها محظوظة بقيادة فريق عمل يتسم بالنشاط والشغف والالتزام. 
ومن خلال هذه الجائزة، تسعى الأمم المتحدة إلى تكريم أحد العاملين فيها، أو مبادرة أو فريق ما، ساهم في  إشراك الموظفين لخلق بيئة مواتية للتفاعل البناء. وقد تم ترشيح دشتي من ضمن قائمة قاربت 140 مرشح وفريق ومبادرة.
وقالت نتالي خالد من شبكة "شباب وشابات الإسكوا" إنّ اهتمامات الدكتورة دشتي وجهودها صبّت في تحسين الشفافية والتواصل، وتحفيز الموظفين في المنظمة، وتشجيع ثقافة الابتكار والتعاون والعمل الجماعي.
سيتم الإعلان عن الفائزين يوم الخميس 21 تشرين الثاني/نوفمبر في حفل خاص في نيويورك برعاية الأمين العام للأمم المتحدة.