الكويت - " وكالة أخبار المرأة "

تستضيف الكويت اليوم الاحد ملتقى الصحفيات الثالث لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية الذي تنظمه جمعية الصحفيين الكويتية بمشاركة صحفيات من كل دول مجلس التعاون برعاية وزير الاعلام ووزير الدولة لشؤون الشباب الكويتي محمد الجبري.
ويهدف هذا الملتقى الذي عقدت دورتاه الاولى والثانية في الكويت ايضا الى تعزيز التعاون الإعلامي بين دول الخليج العربية كما يعكس عمق العلاقات والتعاون الاعلامي بين الكويت ودول المجلس.
كما يهدف الملتقى الى تمكين المرأة الاعلامية الخليجية في مجال ادارة المؤسسات الاعلامية بمختلف انواعها وتشجيعها على تنفيذ برامج ابداعية في وسائل الاعلام المختلفة اضافة الى السعي لتحسين مستوى المرأة وظروفها وتعزيز مكانتها من خلال اعتمادها على ذاتها.
ويستعرض الملتقى التجربة الثرية للصحفيات الخليجيات والدعم والتشجيع الذي يلقينه من حكومات دول مجلس التعاون والشعوب الخليجية كما يستعرض ما حققته الصحفية الخليجية من انجازات وتوليها لمناصب قيادية في المجال الاعلامي.
ويحرص الملتقى على تمكين الاعلامية الخليجية من الارتقاء بمستوى المهنة والسعي لتغطية النقص في المفاهيم الاعلامية والوصول الى افضل الممارسات الصحفية للاعلاميات بدول المجلس.
ويناقش الملتقى عدة مواضيع تهم المرأة الإعلامية بدول مجلس التعاون مثل العقبات التي يعانين منها في الميدان والتي تعيق اداء مهامهن وسبل إزالتها بالشكل المطلوب بما يسهم في تطوير العمل الصحفي ويعزز من مشاركة المرأة في هذا المجال.
ويبحث الملتقى ايضا واقع الصحفية الخليجية ودورها في نشر الوعي في المجتمع من واقع كونها في اغلب الاحيان مسؤولة عن ابنائها وتوعيتهم.
وسيسلط الملتقى الضوء على تجربة المرأة الخليجية في ممارسة العمل الصحفي والدور الذي تقوم به لخدمة وطنها وعلى اهمية دعم الاعلام الخليجي لمواصلة نهجه المتوازن في نقل الحقائق والأحداث بمصداقية وموضوعية.
كما سيسلط الضوء على ايجابيات الاعلام اكثر من سلبياته مع الممارسة والتطبيق وتمسك الإعلام الخليجي بالمسؤولية والمهنية في تغطية الأحداث والتطورات التي يشهدها العالم باعتباره عين السلطة والمواطن على حد سواء.
ويتطلع منظمو الملتقى الى جمع وصياغة رؤى مستقبلية وتوصيات واقتراحات من شأنها الارتقاء بعمل الصحفيات الخليجيات في محتلف وسائل الاعلام وتكثيف التدريب الاعلامي المهني لهن وتمكينهن من تبوأ مناصب اعلامية رفيعة.