وام - أبو ظبي - " وكالة أخبار المرأة "

شارك وفد من شرطة أبوظبي في المؤتمر العالمي ال 57 للشرطة النسائية الذي عقد في الولايات المتحدة الأمريكية في مدينة آلاسكا، ونظمته الجمعية العالمية للشرطة النسائية، وبحضور ما يقارب 700 عنصر من الشرطة النسائية على مستوى العالم.
وترأس الوفد الرائد الدكتورة آمنة محمد البلوشي، وضم الوفد في عضويته كلًا من الرائد الدكتورة مريم المندوس، والنقيب حمده البادي، والنقيب موزة الخابوري، والملازم أول منى الضنحاني، والمساعد أول عائشة البلوشي.
وناقش المؤتمر الذي جاء تحت شعار "الدعم والتوجيه للجيل القادم"، عدة محاور، منها: القيادة الحديثة، والتفاوض الأمني، والتوازن بين الجنسين، والمرأة في الأزمات والكوارث، ومهارات التحقيق في قضايا العنف ضد المرأة، واستشراف المستقبل للمرأة في قوة الشرطة، حيث تم التركيز على توجيه الفئة الشبابية من العنصر النسائي في العمل الشرطي .
وأكدت الرائد الدكتورة آمنة محمد البلوشي، رئيس جمعية الشرطة النسائية الإماراتية، مدير مكتب شؤون الشرطة النسائية حرص شرطة أبوظبي على دعم الكوادر النسائية الشرطية وتطوير قدراتها وتشجيعها لحضور المؤتمرات الدولية، والاستفادة من خبرات الدول المشاركة، والاطلاع على أفضل الممارسات في مجالات العمل الشرطي النسائي لنقل المعارف والتجارب الناجحة والتي تسهم في مواصلة مسيرة التطوير.
وعلى هامش المؤتمر تم عقد الاجتماع السنوي لمدراء أقاليم الشرطة النسائية، حيث استعرضت جمعية الشرطة النسائية الإماراتية تقريرها السنوي حول تمكين ودعم الشرطة النسائية، ومساهمتها في العمل الشرطي.
وأوضحت الرائد الدكتورة آمنة البلوشي أن المرأة الإماراتية أصبحت عنصرًا رئيسيًا ومهمًا في العمل الأمني والشرطي، موضحة بأن القيادة الرشيدة والقيادات العسكرية قد أولت الدعم والثقة للمرأة الإماراتية مما أسهم في إبداعها في العمل الأمني، إلى جانب الحرص الدائم على تدريبها وتأهيلها وفقًا لأفضل الممارسات العالمية والاهتمام بجميع جوانب ومجالات الحياة.