دبي - " وكالة أخبار المرأة "

أسس معهد الإمارات للدراسات المصرفية والمالية أول لجنة لتمكين المرأة في القطاع المالي والمصرفي فى الإمارات.
وقد تم تعيين رفيعة العبار، نائب رئيس مدير خدمات الموظفين لدى بنك دبي الإسلامي، في منصب رئيس اللجنة، وفاطمة عبدالرحمن العوضي، الرئيس التنفيذي للموارد البشرية لشركة تنفيذ التابعة لبنك الإمارات دبي الوطني، في منصب نائب رئيس اللجنة.
أسس المعهد لجنة تمكين المرأة، بهدف التركيز على نمو المرأة ودعمها في القطاع المصرفي والمالي في الإمارات. وستعمل اللجنة على بناء شبكة دعم للمرأة لمساعدتها على تأسيس مسيرة مهنية ناجحةفي هذا القطاع، كما ستقوم بتوجيه الفتيات الإماراتيات اللواتي يسعين إلى العمل في القطاع المصرفي والمالي، إضافة إلى توفير فرص بناء العلاقات والشبكات ودعم رائدات الأعمال في القطاع.
وقالت نوره عباس : «تشكل النساء نسبة 70% تقريباً من إجمالي قوى العمل في القطاع المالي والمصرفي في الإمارات، لذا فإن تأسيس مثل هذه اللجنة يساعد المعهد على دعم مجموعة واسعة من الموظفات ويوفر لهن الدعم المطلوب لكي ينجحن في مسيرتهن المهنية المالية والمصرفية. ونسعى أيضاً إلى تأسيس صندوق تكافل لدعم النساء اللواتي يطمحن إلى إطلاق مشاريعهن بما يتماشى مع القطاع المصرفي».
وأضافت:«يلتزم المعهد بتوفير جلسات التدريب المطلوبة للموظفات انطلاقاً من دوره كمؤسسة تعليمية، ونأمل من خلال هذه اللجنة أن نتمكن من بناء شبكة قوية من النساء اللواتي يدعمن بعضهن البعض عبر تقديم النصائح المفيدة ومعالجة القضايا ذات الأهمية. ونحن في المعهد نرى مشاركة ملحوظة من النساء في برامجنا التدريبية.
ونتطلع عبر لجنة تمكين المرأة إلى توفير منصة فاعلة للعاملات في القطاع المصرفي والمالي كي يعبّرن عن آرائهن ويعززن معارفهن وخبراتهن ويوفرن الاستشارة لمن يحتاجها. ونود في هذه المناسبة أن نشكر مختلف البنوك في الإمارات للانضمام إلينا في هذه المبادرة».