ماغسفاران سورانجان - دبي - خاص بـ " وكالة أخبار المرأة "

اعتقد الكثير من الناس خلال السنوات الأخيرة، بأن موضوع المساواة بين الجنسين هو أمر خاص بالنساء اللواتي يدافعن عن حقوقهن ويطالبن بتمكينهن لتحقيق الإنجازات التي حققها الرجال عبر المجتمعات العالمية. إلا أن هذه النظرة بالنسبة إلي قاصرة وتفتقد الكثير من المنطق الذي نحتاجه للإرتقاء بالحياة البشرية، وبالتالي يجب تبني قضية المساواة بين الجنسين كقضية عالمية من قبل جميع الأفراد، وعلى الرجال المشاركة ودعم النساء في كفاحهن للحصول على كامل حقوقهن.
أثبتت التجارب مراراً وتكراراً أن تمكين المرأة في العمل يؤدي إلى تحسين الأعمال، لناحية زيادة الأرباح وتعزيز الإبداع والابتكار، من هنا على الرجال المساهمة في تغيير الرؤية العامة السائدة والتي تعتبر بأن النساء لا يمتلكن المؤهلات اللازمة للريادة، وبالتالي دعمهن للوصول إلى قمة الهرم في جميع الهياكل التنظيمية عبر المؤسسات المختلفة في كافة القطاعات.
فيما يلي ثلاث استراتيجيات يمكن اتباعها من قبل الرجال في كفاحهم لتحقيق المساواة بين الجنسين في مكان العمل.
1.    التنازل عن بعض امتيازاتهم
تعيش العديد من المجتمعات العالمية حتى اليوم في ظل الأعراف والتقاليد الأبوية، حيث يعتبر الرجل في مرتبة أعلى وأكثر تقدماً من المرأة. وقد لاحظت خلال أسفاري المتعددة، في إطار عملي، إلى بلدان آسيا والمحيط الهادئ والشرق الأوسط وأفريقيا، مدى القدرة على تبديل المعايير الثقافية والمواقف الراسخة عندما يكون الرجال أكثر انفتاحاً وأكثر قدرة على تقبل الحوار والعمل لتعزيز المساواة .
نقوم في بروكترآند جامبل، عبر تعاوننا مع برنامج Catalyst’s MARC (رجال يدعون إلى التغيير الحقيقي)، بدعم الرجال والنساء لتعزيز ثقافتهم حول مفاهيم الامتياز والتحيز لبناء قادة أكثر انفتاحاً. حقق هذا البرنامج نجاحاً استثنائياً لناحية إيجاد أماكن عمل أكثر توازناً في الأسواق المختلفة بدءاً من الدور الرئيسي للرجال كمناصرين لفكرة المساواة بين الجنسين.
2. التوازن بين الحياة المهنية والشخصية للجميع
يشكل التوازن بين الحياة المهنية والشخصية أولوية قصوى لدى جميع العمال، ذكوراً وإناثاً. خلال جلسة نقاش في ندوة #WeSeeEqual الأخيرة التي نظمتها بروكتر آند جامبل في آسيا والمحيط الهادئ، صرح أحد الزملاء بأنه وزوجته يشغلان المستوى الوظيفي ذاته، بينما يقومان برعاية عائلتهما، حيث قال "كلما احتاج أبناؤنا لمساعدتهم في أمر ما، نقوم أنا وزوجتي بالتحاور فيما بيننا للإتفاق على الشخص الذي سيقوم بالمهمة، وذلك بناء على جدول أعمالنا المهنية". وهذا ما يدل على أهمية وجود سياسات متطورة تنطبق على كلا الجنسين.
كما نبذل جهوداً كبيرة، خارج إطار أعمالنا، لدعم التغيير على الصعيد العالمي عبر تنظيم حملات تعزز القدرة على التفكير، وتسلط الضوء على قيام الرجال والنساء بممارسة مهن مختلطة، إضافة إلى تولي الأعمال المنزلية والقيام بتربية الأطفال. على سبيل المثال، تُظهر الحملات، التي قوبلت بالتشجيع لعلامات مثل آريل وجوي في أسواق مثل الهند واليابان، رجال يقومون بغسل الثياب أو الصحون.
3. دعم المرأة في المراكز القيادية
يلعب الرجال في المناصب القيادية دوراً هاماً في دعم القيادات النسائية والمساهمة في التغيير. ويدعم هؤلاء الرجال التطور الوظيفي للمرأة من خلال البحث بوعي عن الكفاءات النسائية المؤهلة لتولي أدوار قيادية. من جهتي أقوم بتطبيق هذه المنهجية في بروكتر آند جامبل، حيث أقوم بتعيين النساء في أدوار ريادية توفر لهن فرصاً متساوية للوصول إلى المراكز القيادية.
على سبيل المثال، تشارك قياداتنا هذا الشهر في المنصة العالمية الرائدة، "منتدى المرأة للاقتصاد والمجتمع" في سنغافورة، حيث ناقشوا أهمية توحيد الجهود لتخطي العادات والتقاليد السائدة والمساعدة في تغيير المفهوم العالمي حول المرأة في مكان العمل.
نحن بحاجة اليوم أكثر من أي وقت مضى لتعزيز مفاهيم الانفتاح والمساواة، وللرجال دور رئيسي في نشر هذه المفاهيم ودعمها، وعلينا أن نكون رائدين في هذا الإطار لجعل المساواة حقيقة قائمة في جميع المجتمعات الإنسانية.

ماغسفاران سورانجان رئيس بروكتر آند جامبل في منطقتي آسيا والمحيط الهادئ والهند والشرق الأوسط وأفريقيا