دبي - خاص بـ " وكالة أخبار المرأة "

أوضح النائب جاسم عبدالله، عضو المجلس الوطني الاتحادي الإماراتي السابق، أن النساء منحن تمثيل بما يعادل نسبة 50%، تعد خطوة هامة، خاصة في ظل احتياج الدولة إلى النساء في الكثير من الأماكن، وتحقق الكثير من الأهداف الخاصة بالتنمية وتمكين الشباب والأفكار الجديدة خاصة فيما يتعلق بالتنمية.
وشدد على أهمية مشاركة المرأة في الإمارات في كافة المجالات، وأن نسبة الـ50% التي تحصل عليها المرأة في الانتخابات المقبلة أعطتها الدافع للترشح، حيث تخوضن السباق كثيرات من النساء، ما يعبر عن تأثير القرار.
وأكد على دور المرأة في الإمارات خاصة أنها كانت الدولة الأولى عربيا التي ترأس مجلسها البرلماني امرأة، في ظل وجود المرأة في كل القطاعات والوزارات والهيئات داخل الإمارات.
وفي وقت سابق من العام الجاري، أصدر الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة القرار رقم (1) لسنة 2019 الخاص برفع نسبة تمثيل المرأة في المجلس الوطني الاتحادي إلى 50%، ودخوله حيز التنفيذ بالتزامن مع الفصل التشريعي المقبل للمجلس، الذي تجرى انتخاباته في أكتوبر/تشرين الأول المقبل.
وشمل القرار التعديلات على بعض أحكام قرار المجلس الأعلى للاتحاد رقم (4) لسنة 2006 في شأن تحديد طريقة اختيار ممثلي الإمارات في المجلس الوطني الاتحادي "وتعديلاته"، والذي قضى برفع نسبة تمثيل المرأة في المجلس الوطني الاتحادي إلى "50%".