الكاتبة الصحفية: سحر حمزة - الإمارات العربية المتحدة - خاص بـ " وكالة أخبار المرأة "

من حق المرأة  بالإمارات أن تفخر بنفسها بعد كرمت تكريما خاصا حين  خصصت لها القيادة يوما تحتفي بها عرف بيوم المرأة الإماراتية وذلك لتشجيعها  حيث تعتبر المرأة الإماراتية  المتميزة مساهمة في التنمية وفي الاقتصاد الوطني ومنجزاتها مثل الشمس تشع نورا وبها قيمن  حولها وهي التي تعانق ضياء القمر ليلاء و رفيقة الشمس نهارا  و نور والمرأة يشع إشراقا في قطاعات المجتمع إضافة إلى دورها الأهم في تكوين الأسرة وبناء المجتمع وهي الأنثى التي تحمل الكثير  من الأحاسيس والمشاعر المرهفة  .
وحين تجتمع هذه الصفات بالمرأة الإماراتية دون غيرها يحق للوطن أن يحتفي بها وهذا التشبيه للمرأة الإماراتية تأكيد من المجتمع بأنها مساهمة في صناعة  مجد الإمارات إلى جانب الرجل القائد والأخ الملهم ، لأنها في حياتها مثل أي  إنسان منتج معطاء  بكل ما تعني الكلمة من معنى  وفية  بوجدانها الصادق وطموحها الكبير .
 وأحلام المرأة تتحول لواقع ملما الورد حين ينشر عبيره  ومثل الفراشات التي تحلق فوق الحقول بالصباح تنشد  السلام .
والمرأة بالإمارات تجتهد في تسويق إبداعاتها  بحكمة ودراية وعلم ومعرفة  كي  تتميز كامرأة معتدلة  ،محافظة على التراث والعادات والتقاليد المتعارف عليها في مجتمعاتنا العربية  فتبدع في منجزاتها التربوية والعلمية وتربي الأجيال بعلم وإطلاع ودراسة دون تقليد لغيرها ودون الظهور في وسائل الاتصال  العصرية دون أن  تخرج عن إطار مجتمعها  لتكون سيدة معاصرة لهذا تحظى بإعجاب الآخر واحترامه  وهي الأكثر  رحمة بأطفالها وزوجها الذي يحبها  الذي يحفظ ودها ويسعد ما فيها من حكمة وتوازن وقوة ذاتية تعتمد على الفكر الذكي المنفتح  
في وقتنا الحالي كثيرات من الإماراتيات اللواتي يشبهن   الورود في شذاها كلما تفتحت أزهارها زاد عبير شذاها وتنشر الفرح في أرجاءها  في كافة مواقعها العملية والميدانية والأكاديمية والمجتمعية .
أصبحت تسعى لتحقيق منجزات وطنية أكثر كي يصل الوطن إلى المجد  بجهود النساء المتميزات اللواتي يقدمنه للوطن الغالي من أنتاجهن الاقتصادي يبذلن لأجله كل ما يملكن من الثمين النفيس.
لهذا فقد تحقق الكثير للوطن بجهودها وتخطيطها القائم على الحكمة والتفكر بما حولها فوصلت بجهودها   للمراتب الأولى التي  يفخر بهن المجتمع  ويشيد بها على منجزاتها   التي جعلت من الإمارات قصة نجاح اقتصادية وتنموية ناجحة وبات من  الدول المشهورة والجاذبة بفضل الاحترام الكبير الذي تحظى به المرأة بالإمارات .
وبفضل دعم  القيادة وفي مقدمتها أمنا الغالية الشيخة فاطمة بنت مبارك احتفلت الإمارات  بمنجزاتهن  وتميزهن  بين أفراد المجتمع لهذا فكثيرات  من الإماراتيات تحولن إلى سيدات أعمال  مشهورات صاحبات بصمات إيجابية في وطنهن.
وحين    وصلن النساء بالإمارات إلى قمة  التميز  بوطنها  تفخر القيادة بأن تعرض منجزاتهن في  القنوات الفضائية وتسجل لهن العديد من قصص النجاح التي تبرز  انجازات وطنية التي لا تكون  استنساخ لأفكار خارجية  بل هي  من ابتكارهن  وأبدا عتهن   بما  يعكس التميز المطلوب  بانفرادهن بالانجاز الوطني  الذي واكبن فيه  مسيرة التميز والتنمية برؤية  ثاقبة واستشراف لمستقبل وطن زاهر بنسائه .