دبي - " وكالة أخبار المرأة "

أكدت «مجموعة الإمارات» أن المرأة الإماراتية تواصل وضع بصمتها المميزة في صناعة الطيران، مشيرة إلى أن المجموعة تضم أكثر من 1100 امرأة إماراتية في مختلف الوظائف والمهام والمواقع، من الإدارات التشغيلية مثل العمليات الجوية والهندسة، إلى مواقع الخدمات في المطار والمبيعات التجارية وشؤون العملاء، إلى الموارد البشرية وتكنولوجيا المعلومات والمالية والعمليات التجارية.
وبمناسبة يوم المرأة الإماراتية، أسهمت خمس فتيات إماراتيات موهوبات في تسليط الضوء على دور النساء في صناعة الطيران، والنهوض بالمرأة في دولة الإمارات، وذلك بقيادة طائرات الإمارات إلى خمس قارات في اليوم نفسه.
وتعمل الإماراتيات الخمس بوظيفة طيار مساعد (برتبة ضابط أول) في «طيران الإمارات»، وهن: حنان محمد، وبخيتة المهيري، ونوف عمر، وعائشة يوسف، ومريم بن إسماعيل.
وأطلقت «طيران الإمارات» فيلماً قصيراً على منصاتها الاجتماعية لتسليط الضوء على الفتيات الخمس، وكيف نشرن أجنحتهن ونقلن رسالة إلهام من دولة الإمارات إلى العالم.
وقال سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، الرئيس الأعلى الرئيس التنفيذي لطيران الإمارات والمجموعة، إن «المرأة الإماراتية هي رمز للتسامح، وتجسيد القيم الأصيلة التي تميز مجتمعنا، وذلك من خلال عنايتها وتصميمها وقدرتها على رعاية الأجيال المقبلة، لضمان ومتابعة نجاحهم في مجالات عملهم المختلفة».
وأضاف «لقد أسهمت الجهود الدؤوبة والمخلصة، التي تبذلها المرأة الإماراتية في بناء شركتنا ودولتنا، وأود أن أغتنم هذه الفرصة لأشكر جميع النساء الإماراتيات على إرسائهن معايير جديدة، وجعلنا فخورين بهن باستمرار».
وبينما قادت حنان رحلة من دبي إلى ريو دي جانيرو؛ قادت بخيتة رحلة إلى سيدني، ونوف رحلة إلى لشبونة، وعائشة رحلة إلى جوهانسبرغ؛ أما مريم فقادت رحلة إلى الرياض.