دبي - " وكالة أخبار المرأة "

أفادت اقتصادية دبي بأن الرخص التجارية لسيدات الأعمال الإماراتيات تشكل نحو 40% من إجمالي رخص السيدات في إمارة دبي حالياً، فضلاً عن استحواذ المرأة الإماراتية على 1806 رخص من إجمالي 3100 «رخصة تاجر»، والتي يوفرها قطاع الترخيص والتسجيل التجاري للراغبين بمزاولة الأعمال عبر قنوات التواصل الاجتماعي من إمارة دبي.
وقال نائب مدير عام اقتصادية دبي، علي إبراهيم، على هامش احتفال نظمه مجلس سيدات أعمال دبي، أمس، بمناسبة يوم المرأة الإماراتية، إن «المرأة تعتبر شريكاً رئيساً في مسيرة التنمية الاجتماعية والاقتصادية التي تقودها دولة الامارات وإمارة دبي على وجه التحديد، ليس فقط كأم وربة منزل، وإنما كقوة عاملة ورائدة أعمال مساهم في دفع العجلة الاقتصادية، وغيرها من المجالات المتعددة».
وأضاف إبراهيم، في بيان، أن «اقتصادية دبي ومؤسساتها تولي أهمية كبيرة لتمكين المرأة الإماراتية في قطاع المشروعات الناشئة وريادة الأعمال، واستشراف مستقبل الأعمال والخطط التنموية، لتقدم قيمة تضاف إلى الناتج القومي واقتصاد الدولة».
من جهتها، أشادت رئيس مجلس سيدات أعمال دبي، الدكتورة رجاء عيسى القرق، خلال جلسة نقاشية تخللها الاحتفال، بالإسهام البارز للمرأة الإماراتية في تنمية المجتمع والوطن، والإنجازات التي حققتها ضمن مكتسبات الاتحاد.
وقالت القرق إن «مجلس سيدات أعمال دبي يعتبر المظلة المثالية لدعم المرأة وتمكينها في مجتمع الأعمال، وهو قادر على توفير برامج تدريبية متخصصة، تلبي متطلبات واحتياجات المرأة العاملة».