أبو ظبي - خاص بـ " وكالة أخبار المرأة "

أوضحت الدكتورة هدى المطروشي عضو الهيئة التنفيذية لمجلس سيدات أعمال أبوظبي أن المرأة الإماراتية تساهم في التنمية الاقتصادية من خلال دورها الفاعل في مختلف القطاعات، ويأتي ذلك في ظل مسيرة تمكين المرأة في الإمارات، حيث أصبحت الدولة بفضل قيادتها الرشيدة نموذجاً رائداً في تمكين جميع أبنائها وبناتها من المشاركة الحقيقية في مسيرة المجتمع، وباتت رائدةً في تأكيد مكانة المرأة باعتبارها عنصر التنمية الناجحة في ربوع الوطن كافة.
وذكرت الدكتورة المطروشي في تصريح صحفي بمناسبة يوم المرأة الاماراتية أن  دولة الإمارات العربية المتحدة طورت عبر تاريخها رؤية طموحة لبناء الإنسان وضع ركائزها مؤسس الدولة المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، مؤسس دولة الامارات العربية المتحدة معلناً مقولته الشهيرة حينها «أن الإنسان هو أساس أي عملية حضارية".
 وأفادت أن المرأة الإماراتية نالت اهتمام وتشجيع ودعم الدولة لتعزيز مكانتها في المجتمع والمساهمة في مسيرة بناء الدولة وتعزيز التنمية الشاملة المستدامة التي تشهدها، حيث أثبتت ابنة الإمارات أنها عند حسن القيادة الرشيدة، فاقتحمت بثقة وعزيمة مختلف مجالات العمل والإنتاج بما فيها القطاعات والمناحي التي كان البعض يعتقد أنها حكراً على الرجال، ومنها مجال المال والأعمال وعالم التجارة الواسع فتفوقت فيه بجدارة، وأصبحت رقماً صعباً في مجال الأعمال تدير تملك شركات ومؤسسات كبرى باستثمارات مهمة.
وتابعت د. المطروشي:" نثمن الجهود الحثيثة التي تبذلها سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك " أم الامارات"، رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، حيث تم اتخاذ عدد من الإجراءات والمبادرات لضمان النهوض بوضع المرأة الاقتصادي ورفع معدل مشاركاتها ومساهماتها في دفع عجلة النمو الاقتصادي بالدولة، حيث حرصت «أم الإمارات» على فتح الباب للمرأة للمشاركة بفاعلية في مجال ريادة الأعمال ودعمت إنشاء مجالس سيدات الأعمال من أجل توفير البيئة المناسبة للمرأة للدخول في القطاع التجاري وقطاع الأعمال بشكل عام".