دبي - " وكالة أخبار المرأة "

 أكدت الدكتورة ميثاء بنت سالم الشامسي، وزيرة دولة، أن يوم الثامن والعشرين من أغسطس، الذي أعلنته الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام ،رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، يوماً للمرأة الإماراتية من كل عام اكتسب معان ودلالات عظيمة شتى هي في مجملها قصة نهضة إماراتية أسهمت المرأة بكل فصولها المتلاحقة وآفاقها المستقبلية باعتبارها محوراً مركزياً وأساسياً في التنمية ومن أهم الركائز في تحقيق التطور على الصعد كافة.
 وقالت في كلمة بمناسبة يوم المرأة الإماراتية الذي يوافق 28 أغسطس من كل عام - لا بد من إبراز الدور الرائد لصانعة النهضة النسائية الإماراتية  الشيخة فاطمة بنت مبارك، التي كان لأفكارها ومبادراتها الدور البارز في تحقيق انجازات كبيرة بل وعظيمة في مجال تمكين المرأة الاماراتية وكذلك دعم المرأة وأنشطتها اقليمياً وعالمياً وباسهامات متعددة، كما دعمت بشكل فاعل مشاركة المرأة في شتى مرتكزات صنع القرار، وبدعم متواصل من القيادة الرشيدة برئاسة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ، والشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي ، ورعاية خاصة من الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة ، واخوانهم الشيوخ أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات وأولياء العهود، مما ساهم في تعزيز وتنامي الأدوار الريادية للمرأة الإماراتية في مناحي الحياة وميادينها المختلفة سواء على مستوى القطاع الحكومي الإتحادي أو المحلي أو على مستوى القطاع الخاص.
وأكدت ، أن هذه النهضة النسائية الفريدة في انجازاتها وفي فترة زمنية قياسية قد تحققت بالرؤية الثاقبة لأم الإمارات  الشيخة فاطمة بنت مبارك، وتخطيطها السليم حتى شهدت جميع مجالاتها تقدماً مطرداً وسريعاً، ولم يكن هذا إلا بالدور الفاعل والمشترك للرجل والمرأة معا، وبحكمة القيادة الرشيدة، وإن التشريعات والقوانين التي صدرت بهذا الشأن، قد هيأت سبل الارتقاء المستمر في تعزيز مرتكزات النهضة.
وقالت : هنيئاً لأم الإمارات هذا الجني وهنيئاً للمرأه الإماراتيه بهذا القلب الكبير والعطاء اللامحدود، حفظ الله سمو الشيخة فاطمة وأدام الله لأم الإمارات وقيادة الإمارات وأبناء الإمارات العز والرفعه والأمن والسلام.