رام الله - " وكالة أخبار المرأة "

قال رئيس الوزراء الفلسطيني  د. محمد اشتية: "إن العنصر الأساسي في الوعي المجتمعي يجب أن يراكم على التمكين الاقتصادي للمرأة، وبدون ذلك لا يمكن أن نخلق وعيا متجددا، سواء في البنية الثقافية او المجتمعية، فالتمكين الاقتصادي للمرأة مفتاح رئيسي للمشاركة السياسية والمجتمعية، ونحرص كل الحرص أن تأخذ المرأة دورها في كل منصة".
جاء ذلك خلال ترأسه الاجتماع الثاني للمجلس الاستشاري لقضايا المرأة والذي عقدته وزارة شؤون المرأة، اليوم الثلاثاء،في مقر الجهاز المركزي للإحصاء برام الله، بحضور وزيرة شؤون المرأة امال حمد، ورئيس الجهاز المركزي للإحصاء علا عوض.
وأضاف اشتية: "موضوع المرأة يقع في صلب اهتمامنا، وكل الدعم لوزارة شؤون المرأة وبرنامجها، والسيد الرئيس محمود عباس والحكومة مناصرين للمرأة، ونؤمن بتمكينها ودورها، وهذا ليس شعارا، وكافة مطالبكن بالنسبة لنا منطقية ومقبولة وقابلة للتنفيذ، وسنعمل على تنفيذها".
وتابع رئيس الوزراء: "هذه الحكومة شعارها عدم ارهاق الناس بالقوانين، وسنعمل على تصنيف القوانين بالأولويات، وسننشر اتفاقية سيداو بالجريدة الرسمية، ونشكر ونقدر جهود المجلس الاستشاري لقضايا المرأة".