" وكالة أخبار المرأة "

تبنى الرئيس الأميركي دونالد ترامب خطا متشددا تجاه إيران، وحثه عدد من مستشاريه المقربين على التشدد بشكل أكبر، ولكن التصعيد مع طهران ارتبط على نحو خاص بعدد منهم.
وقال موقع ذي أتلانتك إن مستشار الأمن القومي جون بولتون ووزير الخارجية مايك بومبيو هما الوجهان المعروفان أمام الجماهير بالوقوف وراء سياسة الضغوط القصوى ضد إيران، لكن الحقيقة أن المسؤول عن رسم أهم عناصر تلك السياسة هي سيجال ماندلكر المسؤولةُ بوزارة الخزانة.
وأضاف في مقال بعنوان "المرأة التي تصنع سياسة ترامب إزاء إيران" أن العقوبات كانت وعلى مدى حكم الإدارات المتعاقبة الوسيلةَ الرئيسية للتصدي لاستفزازات إيران، وأن من يُمسك بزمام هذه العقوبات هي ماندلكر.
وأشار إلى أن ماندلكر وبصفتها وكيلة وزارة الخزانة فإن مكتبها المختص بالشؤون المالية ومكافحة الإرهاب هو الذي ينفذ معظم ما يتعلق بالعقوبات على إيران.
وخلص إلى أن ماندلكر هي أكبر المسؤولين تأثيرا في رسم إستراتيجية البيت الأبيض التي يأمل من خلالها إرغام طهران على الإذعان أو ربما على إسقاط حكومتها.