دبي - خاص بـ " وكالة أخبار المرأة "

سواءً كنت تستعدين لمناسبة ما أو للاستمتاع بعطلة الصيف أو الاسترخاء بجانب حوض السباحة، هناك شيء واحد عليك القيام به... وهو حماية بشرتك!.
ولأننا لا نريد منك مقاومة أشعة الشمس بمزيد من المواد الكيميائية، ننصحك باللجوء إلى الطبيعة الأم! يعد الصبار من النباتات الأساسية التي تخفف من الألم والإحمرار الناتج عن حروق الشمس حيث يعيد الترطيب الذي تفتقده البشرة في هذا الطقس الجاف ويمنع ظهور علامات الشيخوخة ويساعد في الحفاظ على إشراقتك في الصيف.
يعود أصول الصبار للمناطق الاستوائية لكنه يوجد اليوم في كافة أنحاء العالم، ويتميز بقوة فاعليته في المعالجة والشفاء. أوراقه الكبيرة والسميكة تجعله من بين النباتات المعروفة لدى الجميع، وعلى الرغم من قلة رؤيتنا إليها، إلا أن أزهار الصبار الصفراء تتفتح في أشهر الصيف.
للصبار استخدامات لا تحصى، وقد استفاد الناس من منافع هذه الأعجوبة الطبيعية لعدة قرون! فيما يلي بعض الفوائد المقدمة من خبراء "هيمالايا" والتي ستحصلون عليها مع استخدام جل الصبار لترطيب الوجه والجسم:
•       الترطيب: يتكون هذا الجل من الصبار والماء، حيث تخزن أوراق هذا النبات الماء والمواد المغذية التي تحتاجها للعيش في المناخ الاستوائي. ووفقاً لما يحتويه من نسبة عالية من الماء، يعتبر الصبار مرطب مثالي للبشرة، ولهذا السبب نجده كمكون أساسي في منتجات الترطيب كما أنه لا يترك آثار دهنية على البشرة.
•       التغذية: يحتوي الصبار على العديد من المواد المغذية والمركبات الحيوية كالفيتامينات والمعادن ومضادات الأكسدة والأحماض الأمينية. ولهذه المكونات منافع صحية كبيرة للبشرة حيث تعمل مضادات الأكسدة مثل فيتامين C و E والزنك الموجود في هذا الجل على مقاومة علامات الشيخوخة والمحافظة على إشراقة وصحة البشرة.
•       التهدئة: يعتبر الصبار مكون أسطوري في معالجة حروق الشمس وهذا بفضل المكون السحري الموجود بشكل طبيعي في تكوينه وهو السكريات المتعددة. تعمل تلك المركبات الذكية على تحسين البشرة وتحفز نمو خلايا جديدة. علاوة على ذلك، فهي تحتوي على أنزيمات تعمل كمسكن للآلام الخفيفة. وهذا ما يجعله العلاج الأنسب لبشرتك بعد تعرضها لأشعة الشمس.
•       المعالجة: بسبب تركيبته الغنية بالعناصر المغذية ومحتواه الكبير للماء، يسرّع الصبار من شفاء الجروح والخدوش وهذا ما يجعله إضافة جديدة إلى مجموعة الإسعافات الأولية. الصبار فعال أيضاً في معالجة حب الشباب والندب، وهذا لأنه مضاد للجراثيم في حين أن الماء والفيتامينات الموجودة في الجل تساهم في تحسين المظهر الكلي للجلد.
تمتعي بصيفك مع فوائد الصبار الجمالية والعلاجية واحمي بشرتك مع جل الترطيب من هيمالايا للوجه والجسم.