المستشارة : تهاني التري - الإمارات العربية المتحدة - خاص بـ " وكالة أخبار المرأة "

عندما اغرد في السعادة يصبح كل ما عندي سعيدا وكل ما حولي اسعد..
هكذا هم السعداء البسطاء يلتمسون السعادة في كل ركن .. وفي كل لحظة .. وفي كل فعل ..
يتمنونها للغير فتأتيهم مسرعة ..
يغلفون مكعبات السعادة .. لتصبح هدية بسيطة القيمة عميقة الأثر والمفعول..
قد يشعر البعض أنه في لحظات معينة غير قادر على إسعاد نفسه ليس لشيء ولكنه بمجرد أن يمنحها لغيره أصبحت السعادة مضاعفة .. كيف لا وهو من يزرع الإلهام في الأرواح.. والابداع في العقول.. والحب في القلوب..
ومع كل جرعة سعادة يمنحهم جرعة حب فهو يحب نفسه .. كيف لا وهي تواقة إلى بث الأمل في نفوس الكثيرين ممن فقدوها..
بكلمة بسيطة قد تعيد الحياة في قلب توقف عن النبض بالحب ..
بهمسة جميلة معبرة قد تطير فراشات الأمل حول صاحبها لتعيد إليه البسمة..
نحن نفتقد إلى ذلك الفرح الذي خلع ثوبه بعيدا عنا .. أصبح يبتعد شيئا فشيئا.. رغم أننا متلازمين ومتجاورين إلا أننا لم نلتق…
نصيحة لكل محب في هذا الزمان .. كن أنت نفسك .. كن سفير نفسك .. كن الحب الذي تتمناه وعندما تدمنه ستصنع منه إكسيرا يرتشف منه كل محب ..
كن الأمل الذي تسعى وراءه .. وعندما تحترف صناعته ستنسج منه وشاحا يلف الأعناق بلمسة حانية ..
كن أنت مصدر الإلهام للآخرين .. كن وقود الإبداع لمن يستلهم منك إبداعه.. كن البلسم لتداوي جراحا عميقة تأثر أصحابها وتركت فيهم ما لا يطيقون..
كن نفسك وليس نسخة من احد .. فوالله لم نعد بحاجة إلى المزيد من المستنسخين..
كن أنت سفير نفسك أولا .. لا تابه لهم ولا تجعلهم يحطمون اجنحتك .. حلق و  انطلق في عالم لا حدود له يفتح ذراعيه ليستقبلك بكل الحب والود والأمل.. فنحن بحاجة إليك انت وإلى العشرات ممن يزرعون الحب والفرحة والابتسامة في قلوبنا وعقولنا وعلى وجوهنا.