دبي - خاص بـ " وكالة أخبار المرأة "

من المعروف أن الصوم يساعد على الانضباط الذاتي وتنقية الجسم، كما يعلمنا قيمة تقدير نعمة الطعام الذي نتناوله كل يوم. من الناحية الصحية هناك الكثير من المنافع المرتبطة بالصوم، ومنها التحكم في نسبة السكر في الدم وخفض مقاومة الأنسولين وخفض مستوى الالتهاب وتحسين ضغط الدم ومستوى الكوليسترول إضافة إلى تحسين وظيفة الدماغ وبالطبع يساعد على تخفيف الوزن أيضاً.
ومع ذلك، فإن ما أصبح شائعاً بين الناس هو أن الصيام التقليدي عادة ما يصحبه وليمة إفطار فاخرة. لا تظهر منافع الصوم على صحتنا إلا عند مراقبة نمط صيامنا وإفطارنا والابتعاد عن الإفراط في تناول الطعام. هناك من يتبع طريقة مكافئة النفس على إكمال الصيام، حيث يختار الكثيرون المأكولات الدسمة ذات السعرات الحرارية العالية والتي تؤدي إلى زيادة الوزن بدلاً من خسارته.
في دراسة أجرتها مجلة التغذية، أظهرت تقارير ذاتية مايقرب من 2/3 من المستجيبين زيادة في الوزن بين بعض أو كل أفراد الأسرة بعد شهر رمضان. وقال 40% أن زيادة الوزن تعود لنوعية الطعام الدسم ذات السعرات الحرارية العالية والحلويات المستهلكة خلال شهر رمضان، وحوالي 30% صرحوا بأنها تعود لعدم ممارسة التمارين البدنية. خلال شهر رمضان، يمتنع حوالي مليار مسلم عن تناول الطعام والشراب من شروق الشمس وحتى الغروب ومن ثم يتناولون وجبات دسمة على الإفطار ووجبة أخرى على السحور، في حين أن نتائج الصوم يجب أن تكون إيجابية وتشجع على فقدان الوزن، فإن النتائج تكون عكس ذلك.
الإفطار بالطريقة الصحيحة
ينصح خبراء "انديا جيت" أن نكسر إفطارنا بقطعة مع الفاكهة الطازجة أو المجففة مثل التمر بالإضافة إلى كأس من الماء المملوء ببذور الشيا لتشعرك بامتلاء المعدة. بدلاً من أن تأكل مباشرة بعد الصيام جهز لنفسك وجبات مجزأة تشعرك بالشبع ولا تشعرك بالانتفاخ والتخمة أثناء الحركة. إن تناولك للبدائل المقترحة، فإنك تساعد الجهاز الهضمي على معالجة كمية الطعام التي تتناولها بعد ساعات من الصيام. والتأكد من أنك تملأ معدتك على نحو صحيح.
صحح حميتك أثناء رمضان
إن الصيام في رمضان هو فرصة عظيمة للبدء في تبني أسلوب حياة صحي وعادات غذائية أفضل. هو لا يساعد فقط في خسارة الوزن لكنه يحسن عملية الهضم أيضاً والإحساس بالطاقة وزيادة المناعة ضد الأمراض والشعور بالخفة.
خبرائنا في "انديا جيت" لديهم بعض الاقتراحات الغذائية التي تساعد على استمرار الحمية الصحية أثناء شهر رمضان. من دون الإكثار من الفواكه والخضار والسوائل، يوجد بعض الخيارات البديلة للجسم والتي تؤثر بشكل ايجابي بدون زيادة الوزن:
•    استبدال الأرز الأبيض بالأرز البني المبرعم أو الكينوا.
•    تناول بذور الشيا قبل شروق الشمس للشعور بالشبع طوال فترة الصيام.
•    إضافة بذور الكتان لبعض الوجبات السريعة.
الفوائد الصحية لحميتك :
باستبدال شيء بسيط كالأرز الأبيض بالبني المبرعم تساعد الجسم على تحسين عملية الأيض وتدعمه بالمواد المغذية الإضافية. لأن الأرز البني المبرعم يساعد على تعزيز نظام المناعة وتنظيم ضغط الدم كما يحتوي على الألياف بما يعادل أربعة أضعاف ما هو موجود في الأرز العادي و يساعد الجسم في تنظيم مستوى السكر في الدم.
قد تكون بذور الشيا صغيرة جداً لكن قيمتها الغذائية كبيرة، حيث تحتوي على الألياف والبروتين والكالسيوم والمغنزيوم والبوتاسيوم والزنك والفيتامينات (B1 – B2 – B3  ). إن تلك الحبوب رائعة في شهر رمضان لأنها تزودنا بتلك المواد المغذية العظيمة التي من الضروري إضافتها إلى وجبة السحور أيضاً.
إن كنت شخصاً نباتياً ولا تأكل السمك فإن بذور الكتان مصدر غني لأوميغا 3 الذي يساعد في منع ارتفاع الكوليسترول وترسبه في الأوعية الدموية للقلب، وتخفض نسبة التهاب الشرايين وتقلل من حدوث النوبة القلبية.