" وكالة أخبار المرأة "

 بدأت ثلاثة مستشفيات إسرائيلية بسياسة الفصل بين الأمهات العربيات واليهوديات في أقسام الولادة، بادعاء أنها تقوم باعتماد نهج الفصل وفقا لطلب من الوالدات.
وذكرت صحيفة "هآرتس"، أن ثلاثة من المستشفيات الأربعة التي اعتمدت سياسة فصل الأمهات اليهوديات والعربيات، وهي مستشفى "هداسا" "هار هتسوفيم"، ومستشفى "هعيمق" بالعفولة و"سوروكا" في بئر السبع، اعترفت خلال مداولات المحكمة، بأنها تفصل الأمهات اليهوديات والعربيات وفقا لطلبهن، بينما ينكر مستشفى "الجليل" الغربي المدرج أيضا في الدعوى، أن يكون الفصل جزء من سياسة الطاقم الطبي.
وكتب صندوق المرضى "كلاليت"، الذي يمثل مستشفيي "سوروكا" و"هعيمق"، للمحكمة المركزية في القدس، ردا على كتاب الدعوى، أن فصل الأمهات هو جزء من الحياة في الواقع الإسرائيلي، قائلا إن "عدم احترام الطلبات المختلفة للأمهات لمواقع محددة سيخلق شراكة قسرية في الحالات التي لا يهتم فيها الطرفان، إذ أن قسم الولادة لا يمكنه خلق بوتقة انصهار مصطنعة".
وردا على الدعوى الجماعية، كتب المركز الطبي "هداسا" أنه "في ضوء الاختلافات بين المجموعات السكانية المختلفة، تطلب أحيانا أمهات من نفس المجموعة المكوث في نفس الغرفة مع أمهات من نفس المجموعة السكانية، وفي حالات محددة يوافق الطاقم على الطلب".