" وكالة أخبار المرأة "

كشف خبراء أستراليون أن الرجال الذين يتمتعون بوجوه تبدو “ذكورية” غالبا ما يكونون غير مخلصين لزوجاتهم. وكشف البحث أن خيانة بعض الرجال تظهر على وجوههم، مشيرا إلى أن الرجال والنساء قادرون على تحديد مدى وفاء شركائهم بمجرد النظر إليهم.
ووجد الخبراء أن النساء يظهرن شكوكا في إخلاص الرجال الذين تبدو ملامحهم “ذكورية”، واعترف معظم هؤلاء الرجال بخيانتهم وسرقة شريكات رجال آخرين.
وقال الفريق إن الشك لدى الرجال ذوي السمات الذكورية (مثل الحاجب الغليظ والفك القوي والشفتين النحيفتين) قد يعود لأسباب تطورية تسمح للنساء بتحديد الشريك المناسب وللرجال بالتعرف على المنافس الذي قد يغري شريكه أو يخدعه في تربية طفل شخص آخر. وأشارت الأبحاث إلى أن المرأة قادرة على اكتشاف الرجال غير المخلصين من وجههم. وتقول النتائج إن الرجال كانوا قادرين على تحديد الرجال الخائنين بنفس الطريقة أيضا.
وكتب الباحثون في مجلة “رويال سوسايتي اوبن ساينس” أنهم طلبوا من المشاركين في الدراسة أن يحكموا على ملامح وجوه 189 شخصا شاركوا في أبحاث سابقة. وشاهد 293 رجلا و472 امرأة صورا للنساء، وشاهد 299 رجلا و452 امرأة صورا للرجال، وقيموا مدى اعتقادهم بأن الشخص غير مخلص على مقياس يمتد من 1 إلى 10.
وأبلغ الأشخاص الموجودون في الصور عن مدى إخلاصهم لشركائهم، أو إذا ما تورطوا في سرقة شريك شخص آخر. وصنفت صورهم من حيث الجاذبية والمظهر الذكوري أو الأنثوي. وأعطى الرجال والنساء درجات معظمها صحيحة.
وقال يونغ زهي فو، كبير مؤلفي البحث إن الفريق تفاجأ بأن المشاركين لم يروا الغش سوى في وجه الرجال. وأشار الباحثون إلى أن ذلك قد يرجع إلى عدد من العوامل، ويمكن أن تكون نسبة خيانة النساء الأقل أحد الأسباب الرئيسية، ويمكن أن يساهم استخدامهن لمساحيق التجميل في إخفاء الروابط بين ملامح وجوههن وسلوكياتهن.