القاهرة - خاص بـ " وكالة أخبار المرأة "

تزامنا والاحتفال باليوم العالمي للفتيات في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات لعام 2019 عقدت  منظمة المرأة العربية صباح اليوم و بالتعاون مع المكتب الاقليمي للاتحاد الدولي للاتصالات وغرفة صناعة  تكنولوجيا المعلومات والاتصالات مؤتمرا صحفيا لإطلاق مسابقة بعنوان " الإبداع  والابتكار الرقمي للفتيات في المنطقة العربية .
أشارت الدكتورة فاديا كيوان المديرة العامة للمنظمة في كلمتها إلى أهمية تسليط  الضوء على واقع استخدامات المرأة العربية للتكنولوجيا حيث اهتمت بمجالات العلوم الاجتماعية والإنسانية على حساب مجال حيوي وواسع كالمجالات العلمية والتكنولوجية، فيما تتقلص الفرص المهنية في المجالات الإنسانية تتسع في المجالات العلمية غير أن المرأة العربية لم تستفد جيدا من هذا وتزداد الفجوة اتساعا في استخدامات المرأة للتكنولوجيا في المنطقة العربية ويجب التقليل من هذه الفجوة  لحث الفتيات  وتشجيعها على الدراسة والمشاركة الفعلية في مجال التكنولوجيا من أجل المساواة  بين الجنسين في العصر الرقمي.
وتحدث  الدكتور ابراهيم الحداد المدير الإقليمي للمكتب الإقليمي العربي للاتحاد الدولي للإتصالات، أنه منذ  اطلاق اليوم الدولي للفتيات في مجال تكنولوجيا المعلومات  والاتصالات  عام 2011 شاركت 357000 فتاة وشابة من 171 دولة حول العالم. ومن خلال هذه  الاحتفاليات  أتيحت الفرصة  للفتيات في جميع أنحاء العالم لتبني تكنولوجيا المعلومات والاتصالات ومواصلة الدراسات  واتخاذ مسارات مهنية في  هذا القطاع .
وأكد على أن هذه المسابقة تسهم  في رفع درجة  وعي الفتيات والشابات  في المنطقة العربية  بكيفية استخدام المهارات الرقمية وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات من أجل الابتكار وتطوير الأفكار والتطبيقات التي تسهم في خدمة مجتمعاتهن المحلية والنهوض بها وإيجاد حلول للتحديات والمشكلات التي تواجه هذه المجتمعات.
وقالت المهندسة / رودة الأمير علي، من الاتحاد الدولي للاتصالات، أن  الفجوة كبيرة في استخدام التكنولوجيا بين النساء والرجال وتتسع في الدول الأقل نموا،  وعرضت عددا من الاحصائيات في استخدامات المرأة للتكنولوجيا حول العالم حيث أوضحت أن  250  مليون امرأة  أقل من الرجال يستخدمون الانترنت و200 مليون امرأة  أقل من الرجال  يمتلكون هاتفا  محمولا  وبالتالي فإن 12%من النساء عالميا يستخدمون الانترنت  وهو ما يزيد الفجوة  بين الجنسين .
وأشارت  المهندسة سها عثمان  من منظمة المرأة العربية  على أن المسابقة تهدف  إلى تحفيز الإبداع  الرقمي لدى الفتيات العربيات وتشجيعهن على مواصلة الدراسة في مجال التكنولوجيا  ومن ثم الانخراط  في وظائف مرتبطة بالتكنولوجيا.
وأن هذه المسابقة تستهدف الفتيات العربيات اللاتي  تترواح  أعمارهن من 15-22 سنة  بغرض  الاستفادة من مهارتهن  الرقمية لإنتاج  حلول رقمية  لمشاكل تواجه مجتمعاتهن.
وتحدثت الفتاة نادين عبد العزيز   (13عاما ) والحاصلة  على العديد  من  الجوائز  العالمية في مجال التكنولوجيا والإبتكار الرقمي على  قدرة الفتيات العربيات على الإبداع التكنولوجي  إذا توافرت لديهن البيئة التمكينية المناسبة  وتنمية المهارات الرقمية اللازمة.
هذا وتحدث الدكتور/ محمد خليف من غرفة صناعة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات  أن المسابقة  تشجع على الابتكار في مجال التكنولوجيا التي تساهم بشكل كبير في تنمية المجتمعات العربية،  وتشجيع الشباب  على إنشاء شركات خاصة بهم في هذا المجال وأن المنطقة العربية حاليا تولي اهتماما باستخدامات التكنولوجيا في مجال ريادة الأعمال حيث  تم الاستثمار في  الشركات الناشئة  في مجال التكنولوجيا المالية وفي تكنولوجيات التعليم وهذا يعتبر عاملا محفزا لإطلاق هذه المسابقة  التي نحن بصددها اليوم كما عرض تعريفا  للبوابة الإلكترونية وكيفية استخدامها  .