د.ريم الدوسري - السعودية - " وكالة أخبار المرأة "

«أخو نورة»..
عبارة كان يقولها الملك عبدالعزيز عندما يريد أن يعتز بأخته نورة، أي ثقافة وأي موروث تركت لنا سيدي رحمة الله عليك. لذلك أعتذر منك يا «يوم المرأة العالمي» فكل الأيام هي يوم المرأة. الملك سلمان -حفظه الله- استكمل مسيرة التنمية وكفل للمرأة جميع حقوقها فلا فرق في الرواتب وساعات العمل بين الرجل والمرأة.
يأتي يوم المرأة العالمي نتاج ظلم وقع على المرأة الأمريكية في عام 1908 حين تظاهرت صانعات الملابس في مدينة نيويورك مطالبات بتحسين ظروفهن المادية في العمل، فكانت أجورهن نصف أجور الرجال على الرغم من أنهن كن يقمن بنفس المهام. وتقرر عام 1910 يوم المرأة العالمي وأصبح يوم 8 مارس من كل عام، وهو رمز لتقدير المرأة، وتأكيد على المساواة بينها وبين الرجل والمطالبة بحصولها على حقوقها. وبالرغم من ذلك لم تحصل المرأة الأمريكية على نفس الراتب كما الرجل إلى يومنا هذا!!
أعزت المملكة العربية السعودية المرأة فوضعتها في وظائف تكون قادرة فيها على المشاركة الفعالة بما يتناسب مع مهاراتها وقدراتها ويحترم إنسانيتها. وذلك جلي حين نعلم بأن معدل مشاركة المرأة في القوى العاملة بلغ 1.082 مليون في الربع الأول من 2018 حسب بيانات القوى العاملة الصادرة عن الهيئة العامة للإحصاء. كما أن المملكة أولت اهتماما أكبر للمرأة في الآونة الأخيرة فمنحتها مناصب قيادية، وتمكينها صلاحيات من الخدمات الحكومية دون اشتراط موافقة ولي الأمر، وصدور قرار تنظيم صندوق النفقة للنساء المطلقات، تلتها العديد من القرارات التي تصب في مصلحتها دون المساس بالشريعة.
المرأة هي المركب الأساسي الذي تقوم عليه الأسرة والمجتمع، هي فرد فعال وبارز في المجتمع وشريك أساسي في عجلة التنمية، وقد حققت المرأة السعودية الكثير من النجاحات والإنجازات التي نفخر بها في مختلف المجالات. في الوقت الراهن نحن بحاجة إلى مواصلة العمل الإيجابي للتقدم. وكنتيجة لهذا النجاح نطمح لتنظيم تكريم في يوم المرأة العالمي لتسليط الضوء على نجاحات السعوديات المميزات ليكون هذا التكريم محفزا لمزيد من النجاحات، وكما أود أن أشد على يد كل امرأة لا تغفل عن أسمى دور لها وهي «الأسرة» وأؤكد أن دور الأم هو الأهم في تهيئة مجتمع ناجح يخدم بلاده.
إلى كل امرأة كل عام وأنت أسعد.. وأنت منجزة.. وأنت متألقة.
وأخيرا أقول لك سيدتي أنت رمز المحبة والسلام فاعتزي وافخري بنفسك واستمتعي بيومك بكل حب، فاليوم حضورك مختلف أيتها السعودية بعد تمكينك من خلال تحقيق الرؤية التي تعتني بك جيدا.