" وكالة أخبار المرأة "

ولدت إليزابيث وولريدج غرانت، المعروفة فنياً باسم  لانا ديل راي  في 21 حزيران/يونيو عام 1985، وهي مغنية أميركية، وكاتبة أغاني.
شغلت لانا ديل راي العالم بمواضيع أغنياتها، وإستطاعت أن تصنع من نفسها نجمة صف أول.
إسمها الفني لم يكن  لانا ديل راي
قبل ان يكون اسمها الفني  لانا ديل راي  ، كانت تستخدم اسم ليتزي غرانت وكانت معروفة بهذا الاسم في الأماكن التي كانت تغني فيها، لكنها إختارت بعدها إسم   لانا ديل راي   في رحلة إلى ميامي، كانت فيها مع شقيقتها.
الطفولة
ولدت إليزابيث وولريدج غرانت في مدينة نيويورك، والدها روبرت وهو مؤلف إعلانات أما والدتها باتريشيا، فهي مديرة سابقة للحسابات ثم عملت كمعلمة في مدرسة ثانوية. للانا ديل راي شقيقة صغيرة، كارولين غرانت ، وشقيق واحد هو تشارلين وكان جدها يعمل في مجال الاستثمار المصرفي وله أصول اسكتلندية.
نشأت  لانا ديل راي  في نيويورك، وترعرعت ضمن الطائفة الرومانية الكاثوليكية، فقد التحقت بمدرسة ابتدائية كاثوليكية لمدة عام واحد، ثم درست في مدرسة ثانوية. بدأت الغناء في جوقة الكنيسة عندما كانت طفلة.
بعد التخرج، تم قبول  لانا ديل راي  في جامعة ولاية نيويورك في جينيسيو، لكنها قررت أن لا تتسجل ، وبدلاً من ذلك أمضت سنة تعيش في لونغ آيلاند مع خالتها وعمها وتعمل كنادلة. وخلال هذه الفترة، تعلمت كيفية العزف على الغيتار من قبل عمها، وبعد فترة وجيزة بدأت بكتابة الأغاني وأدت فقرات غنائية في النوادي الليلية.
في سن 19 ، التحقت بجامعة فوردهام حيث تخصصت في الفلسفة، وقالت إنها اختارت دراسة موضوع الفجوة بين الله والعلم، لأنها كانت مهتمة بالله وكيف يمكن للتقنية أن تقربنا من معرفة من أين أتينا ولماذا. وفي الكلية، تطوعت  لانا ديل راي  للعمل في مساعدة الشباب المشردين ونشر برامج التوعية بأضرار المخدرات، وكانت تستشهد بتلك المرحلة من حياتها من أجل كتابة أغنيات، بعيدة عن قصص الحب التي عرفناها.
 رغم تطوعها اعترفت بإدمانها
على الرغم من أنها تطوعت في الجامعة لكي تنشر مضرات تعاطي الممنوعات، إلا أن  لانا ديل راي  عانت من إدمان على الكحول في سن مبكرة، لكنها لم تعد كذلك منذ عام 2004، وقالت: "كنت أشرب كثيراً في تلك الفترة، كل يوم ولوحدي".
حياتها العاطفية
دخلت  لانا ديل راي  في علاقة حب مع عضو فرقة "كاسيدي باري" جيمس أونيل، من آب/ أغسطس عام 2011 حتى حزيران/يونيو عام 2014. وفي السابق ، كانت على علاقة مع فنان الروك ستيفن ميرتنز، الذي أنتج ألبومها الأول.
 لانا ديل راي تقاطع المهرجانات الاسرائيلية
في حركة مقاطعة شهدتها الساحة الفنية في هوليوود، عزم العديد من الفنانين على مقاطعة مهرجان تل أبيب لعدة أسباب، ومن بين الفنانين الذين كان من المفترض أن يحييوا المهرجانات السنوية الإسرائيلية، ولكن العديد منهم قاطعوها ومن بينهم لانا ديل راي التي رأت أنها لن تقدم مهرجاناً لا يستطيع الفلسطينيون الحضور إليه والمشاركة فيه. هذه المواقف للانا ديل راي أثارت الجدل بين مؤيدين ومعارضين، إلا أنها لم تتراجع عن الموضوع ولم تقدم حفلتها في عام 2019 هناك.
محاولة خطفها تحت تهديد السلاح
ألقت قوات الشرطة في فلوريدا، القبض على رجل يدعى مايكل هانت، كان يخطط لخطف لانا ديل راي وذلك تحت تهديد السلاح، وهانت البالغ من العمر 43 عاماً كان بالقرب من الحفل الذي كانت ستحييه لانا ديل راي، إلا أن الشرطة استطاعت تدارك الامر، قبل أن يحصل أي مكروه لها.