الكاتبة الصحفية: سوسن زكي - مصر - خاص بـ " وكالة أخبار المرأة "

  بحثت في محرك البحث الأكبر ( جوجل ) عن برامج الطهي .. فأخبرني  بوجود 8 ملايين و650 ألف موضوع عن هذه البرامج .. إبتداء من طرق الطهي وأنواع الأغذية وكل ما يتعلق بالمطبخ العربي والأجنبي ..وقد لاحظت أن هناك قنوات متخصصة في إعداد الطعام يقدمها مشاهير وغير مشاهير .. لكني لاحظت كثيرا من القنوات تقدمها فتيات بعضهن حققن شهرة كبيرة والأهم انهن يحققن دخلا جعلهن يعشن حياة مستقرة
لقد نجحت المرأة في اقتحام هذا المجال الذي كان مقصورا على الرجال .. فكلنا يعرف (الشيف) الرجل الذي يقوم بشرح كيفية إعداد الطعام بمختلف أنواعه ..ولكننا في الفترة الأخيرة شاهدنا الشيف (المرأة ) على قنوات التليفزيون .. والأهم تلك المنافسة الضخمة التي تلفت الإنتباه بين الشيف التليفزيوني والشيف التي تظهر في قنوات على يوتيوب .. وبعضهن حققن نسبة مشاهدات بالملايين .. وتخطت قناتهن حاجز المليون مشترك ويحققن مكاسب مالية .. أبرزها قنوات صدفة وفاطمة وسعاد وجدتي وغيرهن
وأنا أتحمس كثيرا لفتيات يتحدين الظروف التى تقف في طريقهن عائقا عن تحقيق أحلامهن في حياة أفضل ..وإذا كانت هناك جمعيات في كثير من بلاد العالم مهمتها مساعدة النساء على تجاوز العقبات من أجل حياة أفضل .. فإنني بشكل خاص أتوقف أمام نساء يخضن معركة الوجود بعيدا عن أية جمعيات أو هيئات .. يفكرن في قدراتهن وكيف يمكن استغلالها بوسائل عصرية ..
فمن يتصور أن فتاة لاتجيد الإنجليزية .. يمكن أن تنشئ قناة خاصة بها علي اليوتيوب ..وتقدم من خلالها منتجا يجذب الملايين ..وبذلك تحقق دخلا ماليا وشهرة بعيدا عن وسائل الإعلام التقليدية
فنحن نعرف ان مهنة الطبخ أو إعداد الأطعمة كانت مهنة المرأة .. فمنذ القديم كان الرجل يشقى ويعمل خارج المنزل ويصيد الطيور والحيوانات التي يعود بها الى زوجته لكي تقوم بطهيها .. منذ بدء الخليقة كانت المرأة تقوم بإعداد الطعام لزوجها وأبنائها .. ومع تطور البشرية تغيرت أشياء كثيرة كان من بينها مهنة إعداد الطعام ..ورأينا في العصر الحديث كيف اقتحم الرجل هذه المهنة و صارت كبرى فنادق ومطاعم العالم تعتمد على الرجال في هذه المهنة وغيرها ..وخاصة مع منافسة المرأة للرجل في المهن التي كانت مقصورة عليه .. نجحت المرأة كطبيبة وصيدلية  ومهندسة ومحامية وفي كل المهن تقريبا .. بينما تركت مهنة  اعداد الطعام .. حيث تفوق فيها الرجل وصار الشيف مهنة مربحة جدا ..وأعطت قنوات التليفزيون شهرة واسعة لهذه المهنة..وصار الشيف ينافس الفنانين في الشهرة ..ويتسابق الناس في التقاط (السيلفي) معهم كلما شاهدوهم في الأماكن العامة
هناك الآن عشرت القنوات تقدم على مدار اليوم برامج إعداد الأغذية ومتطلبات المطبخ ..ورأينا كيف تخلت فتيات اليوم عن تناول لغذاء في المنزل وامتلأت المطاعم بالفتيات .. وصارت مطابخ المنازل للأمهات وبعض من يفضلن الأكل بالمنزل .. ورغم عودة المرأة الي هذه المهنة والنجاح فيها .. فإن فتيات الجيل الجديد يفضلن تناول الطعام في المطاعم ويهجرن المطبخ الذي تعد فيه الامهات الاطعمة لهن .. وهي مفارقة غريبة تفرضها طبيعة العصر .