سيدني - " وكالة أخبار المرأة "

 انطلقت مسيرة ضمت آلاف الأستراليات، للمطالبة بوضع حد للعنف ضد النساء، بعد أيام من اغتصاب وقتل طالبة فلسطينية من اراضي عام 48، في ملبورن عاصمة ولاية فيكتوريا الأسترالية.
وطالبت المشاركات بجعل الشوارع اكثر أمانا، بعد العثور على جثة آية مصاروة البالغة 21 عاما بين شجيرات قرب محطة قطار بعد ساعات من وقوع الحادث.
وكانت الشابة تتحدث مع شقيقتها عبر الهاتف عندما تعرضت للاعتداء بعد منتصف ليل الأربعاء الخميس، خلال عودتها من مشاهدة عرض كوميدي.
ومسيرات عطلة نهاية الأسبوع، التي أقيمت في ملبورن وسيدني وكانبيرا، جزء من حملة مسيرات النساء التي انطلقت لأول مرة في يناير 2017 في الولايات المتحدة وحول العالم.
وخلال مسيرة الأحد، حمل المشاركون في الحملة لافتات كتب عليها "أنا هنا من أجل آية" و "أوقفوا العنف ضد المرأة".
وأقام مئات الأشخاص الذين ارتدوا ملابس سوداء عدة تجمعات لتكريم مصاروة الجمعة، بينما تم ملء القطار 86 الذي يعتقد أنها ركبته في طريقها إلى المنزل، بالزهور.
وشاركت آلاف النساء في مسيرات حول العالم، لكن أعدادهن أقل بكثير من الأعداد التي سجلت في الأعوام السابقة.