" وكالة أخبار المرأة "

سرقت عضوتا الكونغرس الأمريكي، الصومالية الأصل إلهان عمر، والفلسطينية الأصل، رشيدة طليب، الأضواء خلال الجلسة الأولى للكونغرس أول أمس الخميس، ففي حين برزت الثانية كأول فلسطينية، اتجهت الأنظار نحو الأولى باعتبارها أول محجبة.
صحيفة» الغادريان» البريطانية قالت في تقرير لها إن «القواعد قد تغيرت حتى يُسمَح لإلهان، وهي مسلمة أدَّت اليمين الدستورية على نسخة من القرآن، بارتداء غطاء رأس ديني داخل المجلس». وكان يوجد حظر قائم طوال 181 عاماً على ارتداء أي غطاءٍ للرأس من أي نوع في قاعة المجلس. وأدَّت رشيدة اليمين على القرآن، وتحديداً على ترجمةٍ إنكليزية للقرآن تعود لعام 1734 كانت ملكاً للرئيس الأمريكي الأسبق توماس جيفرسون.
وكتبت إلهان (36 عاماً) وتمثل ولاية مينيسوتا، في تغريدة على موقع «تويتر» في شهر نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي: «لا أحد يضع حجاباً على رأسي سواي. إنَّه اختياري، يكفله لي التعديل الدستوري الأول. وهذا ليس آخر حظرٍ أعمل على إبطاله».
وأضافت في تصريحات أخرى: «عندما كنت طفلة كنت أقوم بدور المترجمة لجدِّي في مؤتمراتنا الحزبية، وكان هو أوَّل من حرَّك اهتمامي بالسياسة. أتمنى لو كان موجوداً ليشهد هذه اللحظة التاريخية، لكنَّه كان حاضراً بروحه فيما كنتُ أضع يدي على القرآن لأداء اليمين الرسمية».
كذلك ظهرت عضو الكونغرس الأمريكي، رشيدة طليب، بالجلباب الفلسطيني أثناء أدائها اليمين الدستورية كنائبة ديمقراطية منتخبة عن ولاية ميشيغان.
رشيدة، النائبة الديمقراطية المنتخبة حديثاً، وهي فلسطينية الأصل، كانت قد أعلنت الشهر الماضي أنها ستؤدي اليمين أمام الكونغرس وهي ترتدي الثوب الفلسطيني التقليدي. ونشرت على حساباتها في مواقع التواصل الاجتماعي صورة لثوب فلسطيني، قالت إنها سترتديه لدى أدائها اليمين. وقال خالها بسام طليب إنها وعدت منذ بداية حملتها بأن تدخل الكونغرس مرتدية الثوب الفلسطيني، وبأن تقسم بالقرآن عندما تؤدي اليمين، مضيفاً أن هذا تأكيد على هويتها الفلسطينية، وأصولها العربية، ودينها الإسلامي.
واستهلّت طليب مهامها بالتوعد ببدء إجراءات إقالة الرئيس دونالد ترامب الذي وصفته بعبارة نابية، مثيرةً غضب الجمهوريين بعد أقل من يوم من بدء عمل مجلس النواب الأمربكي الجديد ذي الأغلبية الديمقراطية.
وجرى تداول فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي يظهر طليب وهي تتحدّث عن ترامب، فيما ردّ الأخير مستبعداً البدء بإجراءات إقالته، في تغريدة الجمعة.
وفي لقاء بعد أدائها اليمين الخميس قالت طليب أمام مؤيديها «الناس يحبونك، وتربح». وأضافت «عندما ينظر إليك ابنك ويقول أمي، انظري لقد فزتِ، المتنمرون لا يفوزون فأجبته هم لا يكسبون لأننا سنذهب إلى هناك وسنقيل ذاك اللعين». ورد ترامب في تغريدة «كيف يمكن البدء بإقالة رئيس ربما ربح أعظم انتخابات في التاريخ، لم يرتكب أي خطأ – لا تعامُل مع روسيا، الديمقراطيون هم من تعاملوا معها – وسجل أفضل أداء في أول عامين مقارنة بكل الرؤساء، وهو أكثر الرؤساء شعبية في تاريخ الحزب الجمهوري مع نسبة 93٪ . وتابع «هم فقط يريدون إقالتي لأنهم يعلمون أنهم عاجزون عن الفوز في عام 2020، نجاح يفوق طاقتهم على الاحتمال».