لانا القطان - خاص بـ " وكالة أخبار المرأة "

من حلم وفكرة ... إلى مشروع ... حين رسمت حياة الإنسانية والثقافة والإبداع في أحلام العديد من النساء ... تجدد طموحنا وأحلامنا مستمر لا يقف عند أشخاص أو ظروف ... تطوير وتجديد ذاتنا كانت أحلام لكنها أصبحت واقع من خلال مبادرة مجتمعية شقت طريقها في مجتمع ضخم لتثبت بأنها تستطيع وانها قادرة على وضع بصمتها في شتى المجالات ... انها ليست نصف بل هي كل ... من ناحية بناء أجيال وتطور وإبداع ...
من هنا بدء الحلم يصل إلى ارض الواقع الى واقع ملموس بروح الايجابية والتطور بلا حدود ... مبادرة بصمات ايجابية لكل امرأة وطفل وأسرة ... بعضواتها اللواتي دعمن أهداف المبادرة وهن بالأصل ملهمات للطاقة الايجابية...
مبادرة بصمات ايجابية بأهدافها الكبيرة وطموح ملهماتها لإيصال صوت المرأة وبصمتها الايجابية في كل مكان بالعالم ... تحاكي جميع النساء من كل الاعمار والبلدان وتصنع الفرق والتغيير ...   والاطفال ... تدعمهم من محاضرات وورش عمل .. لقاءات شهرية لتبث التجديد والتطوير ... وضع الخطط والاهداف الجديدة...  تطوير المشاريع وتوجيههم الى بداية الانطلاق المدروس ...
تبني حالات لاطفال ذوي الهمم وصعوبات التعلم ... في مراحل العلاج والتوجيه ... دعم الاسر نفسيا ...
تبني حالات اطفال السرطان وتحقيق الامنيات ... رفع حالات الفرح والسعادة ...
الاهداف الانسانية عديد ولا حدود لها ... لانها نابعة من القلب والاحساس بالمساعدة ...
لنتحدى الظروف ولا نقول " انا لا استطيع " ... فانتِ مفتاح للعديد من الاشخاص وملهمة الملايين ...
اهداف مبادرة بصمات ايجابية متجددة دائما ووضعت لتعطي المساعدة والمعرفة والتجديد ...
مني انا لانا القطان صاحبة مبادرة بصمات ايجابية وملهمات الطاقة الايجابية كل التقدير والتشجيع للقراء والمتابعين