" وكالة أخبار المرأة "

اعترفت الممثلة الأمريكية سكارليت جوهانسون التي تعرضت عدة مرات إلى محاولات قرصنة صورها ووضعها على أشرطة إباحية بأنه من المستحيل اليوم وقف هذه الظاهرة.
سكارليت جوهانسون التي تحدثت لصحيفة "واشنطن بوست" أكدت أن التكنولوجيات الحديثة قد فتحت المجال لعدة تقنيات على غرار تقنية "ديب فيك" (Deepfake) المتخصصة في التركيب والتي يمكن وضع وجوه النجوم أو أشخاص عاديين على أشرطة الفيديو الإباحية عبر اللجوء إليها.
جوهانسون التي وقعت ضحية للعديد من عمليات تركيب أشرطة الفيديو الإباحية أكدت أن محاولة وقف هذه العمليات خاسرة.
وقالت الصحيفة الأمريكية إن جوهانسون كان ضحية لأشرطة فيديو إباحية متعددة من بينها شريط زعم صاحبه أنه "مسرب" وحقيقي وحصل على أكثر من 1.5 مليون مشاهدة على موقع إباحي كبير.
اعترفت الممثلة الأمريكية سكارليت جوهانسون التي تعرضت عدة مرات إلى محاولات قرصنة صورها ووضعها على أشرطة إباحية بأنه من المستحيل اليوم وقف هذه الظاهرة.
سكارليت جوهانسون التي تحدثت لصحيفة "واشنطن بوست" أكدت أن التكنولوجيات الحديثة قد فتحت المجال لعدة تقنيات على غرار تقنية "ديب فيك" (Deepfake) المتخصصة في التركيب والتي يمكن وضع وجوه النجوم أو أشخاص عاديين على أشرطة الفيديو الإباحية عبر اللجوء إليها.
جوهانسون التي وقعت ضحية للعديد من عمليات تركيب أشرطة الفيديو الإباحية أكدت أن محاولة وقف هذه العمليات خاسرة.
وقالت الصحيفة الأمريكية إن جوهانسون كان ضحية لأشرطة فيديو إباحية متعددة من بينها شريط زعم صاحبه أنه "مسرب" وحقيقي وحصل على أكثر من 1.5 مليون مشاهدة على موقع إباحي كبير.