" وكالة أخبار المرأة "

أثار رئيس نادي شتيوا بوخاريست الروماني جيجي بيكالي الجدل في أوروبا، عقب تصريحات هدد فيها باعتزال عالم كرة القدم إن تم إجباره على تأسيس فرع نسائي لهذه اللعبة.
واعتبر بيكالي أن كرة القدم لعبة خطيرة ولا تناسب طبيعة تكوين المرأة، وقال في تصريح تلفزيوني "لا يمكنك القيام بأشياء تعارض مشيئة الرب".
وأضاف "كيف يمكن للمرأة أن تلعب كرة القدم؟ جسمها لا يناسب هذه اللعبة.. المرأة خلقت لتكون جميلة كي تجذب الطرف الآخر".
وتابع "نحن نؤثر على المرأة بسماحنا لها بلعب كرة القدم أو ممارسة الملاكمة، يجب أن تلعب كرة اليد أو كرة السلة أو الكرة الطائرة، وألا تمارس الرياضات العنيفة".
وكان بيكالي عضوا في البرلمان الروماني، وقد اضطر للاستقالة بعد تورطه في قضية متعلقة بالرشوة، وهو معروف بتعليقاته المثيرة للجدل حول قضايا مثل العنصرية والشذوذ الجنسي.
وتقدم بيكالي مرتين للانتخابات الرئاسية في 2004 و2009، لكنه فشل في الحصول على أكثر من 2% من الأصوات في كلا المناسبتين.