" وكالة أخبار المرأة "

 قال الدكتور أحمد عاصم الملا، استشاري الحقن المجهري وأطفال الأنابيب والمناظير النسائية، إن الحمل المهاجر او الحمل خارج الرحم، عبارة عن انغراس البويضة المخصبة في مكان اخر غير الرحم.
وأضاف أنه في الغالب يحدث الحمل المهاجر بداخل قناة فالوب، وهو الاكثر شيوعا للحمل خارج الرحم ولكن هناك حالات اخري منها المبيض او التجويف البطني ولكن هذه الحالات تكون نادرة، والحمل المهاجر إذا لم يتم اكتشافه مبكرا قد يسبب مخاطر كبيرة جدا على صحة المرأة.
واوضح الدكتور أحمد عاصم الملا أنه اذا لم يتم الكشف عنه في الثلث الاول من الحمل يمكن ان يسبب الوفاة للمرأة الحامل واي سيدة نشطة جنسيا تكون عرضة لحدوث حمل خارج الرحم.
واشار الدكتور أحمد عاصم إلى أنهى إذا كان هناك اي مشكله في قناة فالوب فيمكن ان يسبب ذلك حمل خارج الرحم فقناة فالوب هي المسئولة عن نقل البويضة المخصبة الى الرحم، وإذا كانت قناة فالوب بها اي مشاكل تمنع من نقل البويضة المخصبة الى داخل الرحم وبالتالي تلتصق البويضة في قناة فالوب ويحدث الحمل فيها.