دبي - " وكالة أخبار المرأة "

صنفت مجلة "فوربس" الأمريكية، رئيس مجلس سيدات أعمال دبي، الرئيس التنفيذي لمجموعة عيسى صالح القرق، الدكتورة رجاء القرق، ضمن قائمة أكثر 100 إمرأة تأثيرًا في العالم، لتكون واحدة من ثلاث سيدات أعمال عربيات فقط في اللائحة، والإماراتية الوحيدة في قائمة هذا العام، وفق التصنيف السنوي الذي أصدرته المجلة، وذلك في إنجاز إماراتي جديد يعكس مكانة المرأة الإماراتية وقدراتها في عالم المال والأعمال.
وتقدمت الدكتورة رجاء القرق، ثمان مراتب في التصنيف الجديد مقارنة بتصنيف العام الماضي، لتحتل المرتبة 82 عالميًا، وتكون ثاني إمرأة عربية على القائمة بعد سيدة الأعمال السعودية لبنى العليان.
وتأخذ قائمة مجلة "فوربس" في اعتبارها عند وضع القائمة الثروة، والحضور الإعلامي، والتأثير الذي تتمتع به كل امرأة في الأعمال، والتقنيات، والترفيه، والأعمال الخيرية والسياسة.
وأهدت القرق هذا الإنجاز إلى القيادة الإماراتية التي وفرت كل أسباب النجاح والتميز للمرأة الإماراتية، التي ارتفع شأنها عاليًا، وحققت إنجازات يفخر بها الوطن والمجتمع الإماراتي، معتبرةً أن رؤية قيادتنا الحكيمة، ودعم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، لتمكين المرأة في كافة المجالات كان سببًا رئيسيًا في بروز المرأة الإماراتية كمساهم فاعل في مسيرة التنمية المستدامة والنهضة الاقتصادية والاجتماعية.
وأكدت "القرق" أن ارتباط هذا الإنجاز بعام زايد، عام الوالد المؤسس الذي آمن بالمرأة الإماراتية ووثق بقدراتها، وجعلها ركيزة في بناء الدولة والوطن، يعطي هذا الإنجاز معنى آخر، خاصة أن المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، كان صاحب رؤية ثاقبة وحكيمة استثمرت في المرأة وجعلت دورها مهمًا في بناء الأسرة والمجتمع والاقتصاد والوطن.
وختمت القرق قائلة: "ويشرفني وبكل فخر أن أنتمي إلى بلاد الإنسانية، ووطن العطاء والعمل الإنساني والخيري، دولة الإمارات العربية المتحدة التي أعلت شأننا، وغيّرت الصورة النمطية غير الصحيحة السائدة عن المرأة العربية، وأعاهد وطني وقيادتنا الرشيدة على العطاء المستمر لكي تبقى دولة الإمارات على الدوام في المركز الأول".
وحافظت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل على صدارة قائمة مجلة "فوربس" لأكثر 100 امرأة تأثيرًا في العالم، وذلك للعام الثامن على التوالي، في حين احتلت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي المركز الثاني، وجاءت رئيسة صندوق النقد الدولي كريستين لاغارد في المركز الثالث.