الأديبة والكاتبة الصحفية : هيلانة الشيخ - فلسطين - خاص بـ " وكالة أخبار المرأة "

عليك أن تقبَلني وتُقبلّني كما أنا. لست جميلة ولن أكون ، لن أخجل من البثور السوداء على وجهي كحبيبات السمسم المحروق، لن أصبغ شعري أو أكويه بالمجفف الساخن، عليك أن تتقبله أجعدًا قبيحًا، وأن ترتطم بأنفي المدبب الكبير، كما تلطمك الحقيقة.
عليك أن تتأمل خطوط الحزن محفورةً في مجرى الدموع، ولا تنسى هالة السواد، فأنا أنثى لا ولن تتحول إلى دميةٍ تلهو بأطرافها الخشنة لأن مرطبات البشرة لا تلائم جلدي المشقق من حرارة الحسرة. لن أرتدي مقاسًا أصغر من جسدي السمين ولن أسحب بطني المترهلة، ولن أرتدي كعبًا عاليًا فالمقامات لا تقاس بالطوّل.
ثق أن الصورة لا تنطق ولا تعشق ولا تُعشق فهذا القُبح انعكاس الحق، الحق الذي تهابه الحسناوات، وأنا لا تستهويني كلمات الغزل قدرما تخترقني قُبلة على جبهتي العريضة كفريضةٍ غيرت مفاهيم الجمال.
اللوحات على الحائط، الدمى في المعارض، الفاتنات على مد البصر وأنا ما عدت أبصر سِواك وإن كنتَ أعمى.