المنامة - " وكالة أخبار المرأة "

أشادت غرفة تجارة وصناعة البحرين بـ"الخطوات والمبادرات الرائدة التي اتخذتها البحرين في مجال تمكين المرأة البحرينية في جميع المجالات وتطوير قدراتها ودعمها للمشاركة الفاعلة في المجتمع، ورفع قدرتها في المساهمة التنافسية وإدماج احتياجات المرأة بما يحقق لها فرصاً متجددة للارتقاء بخياراتها من خلال تكامل الجهود بين القطاعين العام والخاص في ظل توجيهات قيادة جلالة الملك المفدى".
وشاركت الغرفة ممثلة بعضو مجلس إدارتها سونيا جناحي بورقة عمل بعنوان "تمكين المرأة العاملة وريادة الأعمال" في ملتقى المرأة العربية العاملة الذي نظمه الاتحاد الحر لنقابات عمال البحرين في فندق ويندهام بخليج البحرين.
وحظي الملتقى بمشاركة 100 امرأة تمثل 14 دولة عربية هي البحرين والسعودية والإمارات والكويت ومصر والأردن والعراق وفلسطين والسودان والصومال وليبيا وتونس والجزائر والمغرب، كما شاركت تركيا ضيف شرف إلى جانب مشاركة منظمة العمل العربية ومنظمة العمل الأفريقي.
وأشارت جناحي في كلمتها بالملتقى إلى أن مجلس إدارة الغرفة في دورته الحالية يضم 3 سيدات أعمال رائدات، ويضم الجهاز الإداري نخبة من الموظفات اللاتي يحملن مختلف المؤهلات والاختصاصات بمراكز قيادية، ما يؤكد اهتمام الغرفة بتمكين المرأة وتعزيز مشاركتها جنباً إلى جنب مع الرجل في جميع مواقع العمل، بما يتماشى مع استراتيجية الرؤية الاقتصادية 2030.
وتناول الملتقى عدة محاور من أبرزها: المرأة البحرينية وريادة الأعمال، والتقاعد المبكر وإيجاد فرص لرائدات الأعمال بعد التقاعد، المرأة العاملة في اتفاقيات العمل العربية، والمرأة العاملة والإعلام، والمرأة العربية المهاجرة في منظومة الأمم المتحدة.