رانيا القرعاوي - الرياض - " وكالة أخبار المرأة "

 يعتزم نادي سيدات الأعمال الدولي، التحول لشركة مساهمة بعد قياس حجم تأثيره الإيجابي على السيدات ودوره في تبادل الخبرات وحل المشكلات، وفقا لما أوضحته نورة بلشرف؛ رئيسة النادي وذلك خلال لقاء نظمه النادي أمس بحضور قرابة 180 سيدة.
وقالت بلشرف إن النادي الذي يضم قرابة 250 سيدة نجح بضم 100 سيدة أعمال خلال عام واحد، ويخطط العام المقبل لإقامة معرض خاص للصناعات السعودية.
من جهتها، ذكرت سيدة الأعمال عبير الرشيد، أن السنوات الثلاث الماضية شهدت تسهيلات كثيرة لسيدات الأعمال، مؤكدة أن الفرصة مواتية لدخول السيدات عالم المال والأعمال.
وأوضحت، أن المعاملات الآن جميعها إلكترونية ولا يوجد أي انحياز أو تفضيل لرجال الأعمال في المنافسات والمناقصات، مستدركة أنه طالما العمل منظم وبترخيص فلا يوجد عائق للنجاح.
وأشارت إلى أن المبادرة التي تجمع بين سيدات الأعمال في مجالات مختلفة، تعد فرصة للتعاون والعمل المشترك للوصول لـ"رؤية 2030"، مبينة أن التكاتف بين السيدات والدعم المشترك يعززان نجاح السيدات في أعمالهن.
فيما أكدت مها شيرة، ممثلة النادي الإعلامي، أن نادي سيدات الأعمال يهدف إلى تشجيع الاندماج بين الشركات النسائية، وأن يكون سببا في ذلك محليا وعربيا وإسلاميا.
ونوهت إلى أن النادي يساعد على بناء شبكة علاقات بين السيدات تسهل عملية الاندماج لاحقا، في وقت يصعب على الشركات الصغيرة والمتوسطة المنافسة.
وبينت أن النادي يوفر مترجمين لتسهيل تبادل الخبرات بين الدول المختلفة، كما أنه يدعم توظيف السيدات من خلال تخصيص أسبوع بشكل ربع سنوي لنشر السير الذاتية وتبادلها بين عضوات النادي.
وأوضحت، أن من أهداف النادي تعزيز وتوطين العلاقات التجارية، والمساهمة في طرح كل المستجدات في الشأن التجاري وتقديم المشورة وتبادل المعلومات الخاصة بدراسات السوق المستهدف.