رام الله - خاص بـ " وكالة أخبار المرأة "

أطلقت د.هيفاء الاغا وزيرة شؤون المرأة بالتعاون مع محافظة طوباس والاغوار الشمالية ممثلة بمحافظها سيادة اللواء ركن يونس العاصي والاتحاد العام للمرأة الفلسطينية، الحملة الوطنية لمناهضة العنف ضد المرأة " حملة 16 يوم" تحت شعار (نرفض التهجير القسري المستمر للمرأة الفلسطينية البدوية واللاجئة .. ومن حقنا أن نعيش في أمان) من خربة ابزيق شمال محافظة طوباس، وذلك بالتزامن مع انطلاقها قبل يومين من الخان الاحمر وقطاع غزة.
وجهت الأغا دعوة إلى كل دول العالم وكل الشعوب المحبة للسلام والحرية، لإحقاق الحق والوقوف الى  جانب الحق والعدل، والعمل على تقديم الحماية اللازمة للشعب الفلسطيني، وللمرأة الفلسطينية بصفة خاصة وإنصافها بموجب المواثيق والمعاهدات الدولية، ومسائلة الاحتلال ومحاسبته على جرائمه المستمرة بحق المرأة والأم الفلسطينية، كما دعت المجتمع الدولي للعمل على تقديم كافة أشكال الدعم اللازم للمرأة الفلسطينية اقتصاديا ونفسيا.
وأكدت الأغا على أن المرأة الفلسطينية ضحّت ولا زالت تقدم التضحيات تباعآ دون ملل  وقدّمت قافلة من الشهيدات والأسيرات والجريحات في معركة الدفاع عن أرضنا ومقدساتنا ضد الاحتلال، وكما كانت سبّاقة في الدفاع عن أرضها ووطنها وكرامتها، فمن حقها علينا
 دعمها وإشراكها في تفاصيل المشهد الفلسطيني بكل مكوناته. فلا تبنى الأوطان بمعزل عن النساء، ولا تتقدم الحضارات بتهميشهن.
وفي اجواء من يسودها الدفء والود قدمت الأغا لأطفال مدرسة التحدي حقائب مدرسية و قرطاسية و هدايا رمزية وعبروا الاطفال عن سعادتهم و شكرهم لها.