" وكالة أخبار المرأة "

أظهر استطلاع للرأي أجري في عدة دول مختلفة أن النساء يتعرضن كثيرا للإيذاء الجنسي في الشوارع.
وتبين من خلال الاستطلاع الذي أجراه معهد “ايفوب” بتكليف من مؤسسة جان جوريه في باريس وأعلنت نتيجته الأربعاء، أن واحدة من بين كل امرأتين في الولايات المتحدة تعرضت بالفعل لإشارات جنسية مؤذية أو إهانات، مقابل 43 بالمئة من النساء في بريطانيا و40 بالمئة في إسبانيا.
 وأكدت نسبة 39 بالمئة من النساء المستطلعة آراؤهن في فرنسا أنهن تعرضن لهذه الإساءات الجنسية في حين تحدثت 36 بالمئة من النساء في ألمانيا و25 بالمئة في إيطاليا عن مثل هذا الإيذاء.
وحسب الاستطلاع فإن واحدة من بين كل امرأتين في إسبانيا تعرضت لإشارات خادشة، تليها في المرتبة الثانية الولايات المتحدة اشتكت نسبة 46 بالمئة من نسائها من المعاناة من هذه الإشارات، ثم بريطانيا بنسبة 43 بالمئة ثم ألمانيا بنسبة 28 بالمئة.
وتبين من خلال الاستطلاع أن أكثر من ثلث النساء أي 36 بالمئة في ألمانيا تعرضن ذات مرة للملاحقة الجنسية في الشوارع، مقابل 43 بالمئة من النساء في فرنسا و40 بالمئة في إسبانيا و36 بالمئة في الولايات المتحدة.
وأكدت واحدة من بين كل عشر نساء في ألمانيا أنها كانت ذات مرة ضحية عنف جنسي في الشارع، مقابل خمس النساء في الولايات المتحدة و18 بالمئة منهن في بريطانيا.
ودعت العديد من الاتحادات النسائية والشخصيات البارزة في فرنسا للمشاركة في مظاهرات ضد العنف الجنسي السبت المقبل في باريس تحت شعار “نحن جميعا”.