" وكالة أخبار المرأة "

   مرض القلب من أكثر الأمراض التى تودى بحياة النساء حول العالم، خاصة أن تشخيصه عند المرأة أصعب عن الرجل، حيث تختلف أعراض الأزمة القلبية عند الرجال عنها عند النساء، وقد تتشابه الأعراض مع أمراض أخرى، ما يجعل النساء يتأخرن فى اللجوء للرعاية الطبية فور حدوث أعراض الأزمة القلبية، وهو ما يجعله من أكثر الأمراض المسببة للوفاة بين النساء بشكل أكبر من الرجال، فى السطور التالية نتعرف على كل ما يخص النوبة القلبية عند النساء الأعراض وسبب اختلافها عن الرجال وكذلك طرق الوقاية.
عندما يُطلب منك وصف نوبة قلبية، قد تفكر فى شخص يمسك بصدره بسبب الألم بالنسبة للرجال، هذا غالباً ما يكون دقيقاً، لكن عندما تعانى النساء من نوبات قلبية، لا يعانين دائماً من أعراض ألم الصدر التقليدية، وبحسب موقع "Net doctor" البريطانى أظهرت الأبحاث أن العلامات الأولى للنوبة قلبية لدى النساء يمكن أن تختلف بشكل كبير عن الرجال وغالباً ما يكون من الصعب تحديد سبب الألم.
 أعراض النوبة القلبية لدى النساء
تميل النساء إلى الانتظار لفترة أطول قبل الذهاب إلى المستشفى بعد ظهور أعراض الأزمة القلبية لأول مرة، ويمكن لهذا التأخير أن يقلل بشكل كبير من فرصة النجاة.
ووفقاً لمؤسسة القلب البريطانية British Heart Foundation، يمكن أن تشمل أعراض النوبة القلبية الأكثر شيوعًا للنساء ما يلى:
- ألم فى الصدر أو عدم الراحة: أكثر الأعراض المشهورة للنوبة القلبية على الرغم من عدم وجودها دائماً عند النساء.
- ألم ينتشر فى أماكن عدة فى الذراعين والرقبة والفك والمعدة والظهر يمكن أن تكون كلها أعراض لنوبة قلبية.
- عسر الهضم أو الارتجاع: غالبا ما يتم تجاهل هذا العرض.
- إعياء يشمل: التعرق، عدم القدرة على التنفس، الدوار مع ألم فى الصدر أو عدم الراحة.
- الخمول: يمكن أن يكون الشعور العام بعدم الارتياح أو الرغبة فى النوم العميق مؤشرا لنوبة قلبية عندما يكون مصحوبا بألم فى الصدر أو عدم الراحة.
 لماذا تختلف علامات النوبة القلبية بالنسبة للنساء
البروفيسور يوب بيرك، طبيب القلب من جامعة لينيوس فى السويد، لديه نظرية حول سبب اختلاف الأعراض، حيث يقول "هناك ميل لدى النساء إلى حدوث المزيد من النوبات القلبية التى تنشأ من الجزء الخلفى من القلب، وهو ما يفسر أعراض الغثيان وألم الظهر".
وأوضح أنه بالنسبة للنساء أيضاً عادة ما يكون معدل ضربات القلب أسرع من الرجال، وبالتالى يحدث خفقان القلب.
وألم الصدر ليس من أعراض الأزمة القلبية الشائعة فى النساء، وذلك بفضل ارتفاع مستويات هرمون الأستروجين، هذا الهرمون يؤدى إلى إطلاق أكسيد النيتريك، والتى يمكن أن تقلل من مشاعر الألم.
ومن جانبه قال الدكتور نيك تاونسند، من جامعة أكسفورد: "يجب على النساء ألا ينظرن إلى أمراض القلب والأوعية الدموية (CVD) على أنها أمراض تصيب الرجال، ويجب أن تضعى فى الاعتبار مخاطرها مثل: الأمراض الأخرى ومنها سرطان الثدى.
 طرق الوقاية من النوبة القلبية للنساء
أوصت الدكتورة سانديب باتل، استشارية أمراض القلب فى مستشفى لندن بريد، بعمل تعديلات نمط الحياة البسيطة التى يمكن للنساء القيام بها للحفاظ على صحة قلوبهن، وأهم طرق الوقاية من النوبات القلبية تشمل.
- الإقلاع عن التدخين: التدخين هو فى الواقع أسوأ بالنسبة للنساء من الرجال من حيث زيادة خطر الإصابة بنوبة قلبية.
- التخلص من الوزن الزائد: هناك حالة تسمى "متلازمة التمثيل الغذائى" أو متلازمة "الأيض" تميل إلى أن يكون لها تأثير سلبى على خطر الإصابة بأمراض القلب بالنسبة للنساء أكثر من الرجال، وإدارة الوزن يمكن أن تحدث فرقاً كبيراً".
- ممارسة التمارين الرياضية لمدة لا تقل عن 30 دقيقة فى اليوم، والمشى السريع جيد مثل ممارسة الرياضة فى الجيم، بالإضافة إلى ذلك، تبين أن قضاء الوقت فى المساحات الخضراء يعزز المزاج وبالتالى تقل فرصة الإصابة بأمراض القلب، حيث يرتبط انخفاض المزاج بأمراض القلب.
- تناول حمية "البحر الأبيض المتوسط": هذا النوع من النظام الغذائى منخفض فى الدهون المشبعة والكوليسترول والملح، والتى يمكن أن ترفع مستويات ضغط الدم القاتل الصامت من حيث أمراض القلب والسكتة الدماغية عند النساء.
 ما يجب القيام به حال حدوث نوبة قلبية
إذا كنت تعتقد أنك أو أى شخص آخر قد يكون مصابًا بنوبة قلبية  فاتبع هذه الخطوات التالية:
- الاتصال بالإسعاف فوراً، لأن كل تأخير فى إسعاف المريض يقلل فرص عودة قلبه للعمل بنسبة 10%.
- حدد إذا كان الشخص المصاب به يعانى من نوبة قلبية Heart attack أو توقف القلب المفاجئ cardiac arrest، إذا كان الشخص مصابًا بتوقف القلب المفاجئ، فسيكون فاقدًا للوعى ولن يتنفس بشكل طبيعى، أما إذا كان يعانى من النوبة القلبية، يمكنك إجراء إنعاش القلب الرئوى، وهو عملية إسعاف أولية وتوصى جمعية القلب الأمريكية أن يقوم الأشخاص بإجراء الإنعاش القلبى الرئوى بتوجيه الضغطات الصدرية بما يشبه إنقاذ الشخص عند الغرق.
- إذا كنت أنت أو الشخص المصاب يعانى من نوبة قلبية - توصى هيئة الصحة البريطانية بأنه إذا كان الأسبرين متوفر بسهولة وليس لديك حساسية تجاهه، فيجب مضغه ببطء.
- لا تحاول التحرك وابحث عن الأسبرين إذا لم يكن بجانبك.