القاهرة - خاص بـ " وكالة أخبار المرأة "

استضافت منظمة المرأة العربية يوم 21 نوفمبر2018 لقاءاً تشاورياً عقدته شبكة البرلمانيات العربيات للمساواة "رائدات" حول سياسات تمثيل المرأة في المواقع القيادية في الأحزاب، وذلك بمقر المنظمة بالقاهرة،
وبدأت الجلسة التشاورية بكلمة للدكتورة فاديا كيوان المديرة العامة للمنظمة أكدت فيها أن موضوع الجلسة التشاورية  يلتقى تماماً مع برنامج التمكين السياسي للمرأة في الدول العربية والذي تعتمده المنظمة منذ سنوات، وأشارت الى أن المنظمة أطلقت مؤخراً دراسة مقارنة بين خمس دول عربية لتقييم فعالية مشاركة المرأة في الحياة السياسية ومدى استدامة دورها.                 
وأعربت الأستاذة/ ماجدة النويشي منسقة شبكة رائدات في مصر، في كلمتها عن أملها في ارتفاع نسبة تمثيل المرأة المصرية في الأحزاب ومواقع صنع القرار  خاصة وأن هناك إرادة سياسية لدعم المرأة المصرية وتمكينها في المشاركة السياسية.
وقالت الدكتورة نوال الفاعوري ممثلة شبكة البرلمانيات العربيات أن حقوق المرأة هي جزء أصيل من حقوق الانسان،وان ثقافة الحقوق تبني المجتمعات تدريجيا وتعززها القوانين والتشريعات، وأشارت الى أن شبكة البرلمانيات العربيات  تعمل على نشر الوعي بأهمية تمثيل النساء في مواقع صنع القراروترسيخ ثقافة المواطنة  والبداية بالأحزاب السياسية باعتبارها روافع العمل السياسي والمؤسسات المسؤولة عن صنع القيادات من الجنسين.
جدير بالذكر أن ورقة سياسات تمثيل المرأة التي أعدتها شبكة "رائدات" انبثقت من خلال رؤية 200 برلمانية عربية حالية وسابقة تجاه مايجب الأخذ به من اجراءات لرفع نسب تمثيل النساء في الأحزاب. وأن اللقاء هدف إلى تبادل الرأي حول أفضل صيغ تشريعية وتنفيذية والخروج بتوصيات  تعزز حضور النساء في الأحزاب.