عمان - خاص بـ " وكالة أخبار المرأة "

أكدت إحصاءات التعليم العالي في الأردن للعام الجامعي 2016/2017 والصادرة عن وزارة التعليم العالي الى أن عدد أعضاء وعضوات الهيئة التدريسية (الجهاز الأكاديمي) في مختلف الجامعات الأردنية الحكومية منها والخاصة والإقليمية وعددها 30 جامعة (10 حكومية و 18 خاصة و 2 إقليمية) بلغ 10921 عضواً منهم 2942 إمرأة وبنسبة وصلت الى 27% مرتفعة 1% مقارنة مع عام 2016 حيث كان عدد عضوات الهيئات التدريسية 2826 إمرأة.
وتشير جمعية معهد تضامن النساء الأردني "تضامن" الى أن عدد أعضاء وعضوات الهيئة التدريسية في الجامعات الحكومية وعددها 10 جامعات بلغ 7611 عضواً منهم 1987 امرأة وبنسبة 26.1%. في حين أن عدد أعضاء وعضوات الهيئة التدريسية في الجامعات الخاصة وعددها 18 جامعة بلغ 3016 عضواً منهم 888 امرأة وبنسبة 29.4%، فيما بلغت نسبة عضوات الهيئة التدريسية في الجامعتين الإقليميتين 22.8% (67 امرأة من مجموع 294 عضو هيئة تدريس).
وتعمل 67.5% من عضوات الهيئة التدريسية في الجامعات الحكومية (1987 امرأة) فيما تعمل 30.2% منهن في الجامعات الخاصة، و 2.3% منهن يعملن في الجامعتين الإقليميتين.
وتضيف "تضامن" بأن العدد الأعلى لعضوات هيئة التدريس كان في الجامعة الأردنية وبعدد 494 امرأة، وتلاها جامعة البلقاء التطبيقية بعدد 443 امرأة، ومن ثم جامعة العلوم والتكنولوجيا وبعدد 254 امرأة، وجامعة اليرموك 251 إمرأة، وجميعها جامعات حكومية.
فيما إحتلت كلية الأردن الجامعية (خاصة) المركز الأول بنسبة عضوات هيئة التدريس من مجموع الأعضاء 46.7% (14 امرأة من مجموع 30 عضو هيئة تدريس)، وجاءت في المركز الثاني الكاديمية الأردنية للموسيقى (خاصة) بنسبة 42.8 (3 نساء من 7 أعضاء هيئة تدريس)، ومن ثم  الجامعة الألمانية الأردنية (حكومية) بنسبة وصلت الى 42.1% (115 امرأة من مجموع 273 عضو هيئة تدريس)، وإحتلت جامعة البترا الخاصة (خاصة) المركز الرابع بنسبة 40.3% (116 امرأة من مجموع 288 عضة هيئة تدريس).
وبتوزيع أعداد عضوات الهيئة التدريسية في الجامعات الحكومية ونسبتهن الى مجموع الأعضاء في الجامعات ذاتها فإننا نجد : الجامعة الأردنية (494 امرأة وبنسبة 31.5%)، الجامعة الألمانية الأردنية (115 امرأة وبنسبة 42.1%)، الجامعة الهاشمية (185 امرأة وبنسبة 27.4%)، جامعة آل البيت (78 امرأة وبنسبة 21%)، جامعة البلقاء التطبيقية (443 امرأة وبنسبة 28.4%)، جامعة الحسين بن طلال (47 امرأة وبنسبة 14.2%)، جامعة الطفيلة التقنية (31 امرأة وبنسبة 13%)، جامعة العلوم والتكنولوجيا الأردنية (254 امرأة وبنسبة 27.8%)، جامعة اليرموك (251 امرأة وبنسبة 23.2%)، وأخيراً جامعة مؤته (89 امرأة وبنسبة 14.8%).
أما عضوات الهيئة التدريسية في الجامعات الخاصة فكانت كالتالي : الأكاديمية الأردنية للموسيقى الخاصة (3 نساء وبنسبة 42.8%)، الجامعة الأمريكية في مادبا (19 امرأة وبنسبة 25.7%)، جامعة إربد الأهلية الخاصة (13 امرأة وبنسبة 14.4%)، جامعة الإسراء الخاصة (56 امرأة وبنسبة 26.7%)، جامعة الأميرة سمية للتكنولوجيا (25 امرأة وبنسبة 20%)، جامعة البترا الخاصة (116 امرأة وبنسبة 40.3%)، جامعة الزرقاء الخاصة (85 امرأة وبنسبة 26.6%)، جامعة الزيتونة الأردنية الخاصة (110 نساء وبنسبة 35.4%)، جامعة الشرق الأوسط (50 امرأة وبنسبة 29%)، جامعة العلوم التطبيقية الخاصة (90 امرأة وبنسبة 34%)، جامعة جدارا (26 امرأة وبنسبة 18.6%)، جامعة جرش الأهلية الخاصة (35 امرأة وبنسبة 20.3%)، جامعة عجلون الوطنية الخاصة (10 نساء وبنسبة 14.3%)، جامعة عمان الأهلية الخاصة (99 امرأة وبنسبة 37.2%)، جامعة عمان العربية (25 امرأة وبنسبة 18.1%)، جامعة فيلادلفيا الخاصة (105 نساء وبنسبة 34.4%)، كلية الأردن الجامعية (14 امرأة وبنسبة 46.7%)، وأخيراً كلية العلوم التربوية والآداب (7 نساء وبنسبة 20.6%).
فيما كان عدد عضوات الهيئة التدريسية في الجامعة العربية المفتوحة (إقليمية) بحدود 16 امرأة وبنسبة 32%، وجامعة العلوم الإسلامية (إقليمية) 51 امرأة وبنسبة 20.9%.  
وتعتقد "تضامن" بأن تمكين النساء الأكاديميات وإعطائهن أدوراً ومسؤوليات أكبر للمساهمة في تنمية مجتمعاتهن، ورفع قدراتهن ومهاراتهن المهنية وإتاحة الفرصة أمامهن على قدم المساواة مع نظرائهن من الرجال، كل ذلك يتطلب زيادة أعدادهن بالجهاز الأكاديمي بشكل عام وفي مختلف الرتب الأكاديمية والحقول التعليمية بشكل خاص، وعدم إقتصار مشاركاتهن بعدد من الحقول النمطية المرتبطة بعمل النساء.