" وكالة أخبار المرأة "

توصلت دراسة جديدة شملت أكثر من 400 ألف امرأة، وقدمت نتائجها في المؤتمر الوطني لمعهد أبحاث السرطان في غلاسكو بحسب «ديلي ميل»، إلى أن النساء اللواتي يستيقظن في الصباح الباكر أقل عرضة للإصابة بسرطان الثدي، مقارنة بغيرهن، ووجد علماء جامعة بريستول، أن النساء اللواتي ينمن فترة أطول من اللازم (أكثر من 8 ساعات)، معرضات لارتفاع خطر الإصابة بالسرطان بنسبة 20% لكل ساعة نوم إضافية. ويعتقد العلماء أن النوم في وقت متأخر ليلاً، يؤثر على ساعة جسم المرأة ويزيد المخاطر. ويعكس ذلك نتائج الدراسات السابقة، التي وجدت أن العمل في النوبات الليلية والتعرض للمزيد من الضوء الصناعي أثناء الليل يزيد من حالات الإصابة بالسرطان، وخلصت الدراسة إلى أن النساء اللواتي يستيقظن باكراً أقل عرضة بنسبة 48% للإصابة بسرطان الثدي.