القاهرة - " وكالة أخبار المرأة "

أحالت الدائرة الأولى جنايات بمحكمة شبين الكوم الابتدائية، اليوم الثلاثاء، ربة منزل وعامل بمصنع ملابس لمستشفى الصحة النفسية والعقلية، للتأكد من سلامة قواهما العقلية بعد اتهامهما بقتل زوج الأولى لضبطهما في غرفة نومه.
تعود أحداث القضية 5413 لسنة 2018 إلى منتصف مارس الماضي، حيث عثرت قوات الأمن على جثة "عاطف.ع.أ" 25 سنة، عامل، مقتولا بطعنات متفرقة بالجسد وزوجته مكبلة بالحبال بجواره بعد بلاغ من أحد أهالي العائلة.
وبتشكيل فريق بحث تبين أن وراء الواقعة زوجة المجني عليه "أسماء. م. ع"، حيث أكدت في تحقيقات الشرطة بارتكابها الواقعة بالاشتراك مع "خالد. ش. م"، 27 سنة، عامل بمصنع ملابس، حيث تربطهما علاقة عاطفية، وأنه حضر إلى شقتها بناء على اتصال بينهما، وحال ذلك فوجئت بصعود زوجها للشقة فأخفت عشيقها داخل إحدى حجرات الشقة، حتى وقت متأخر من الليل وحال محاولته الخروج شعر زوجها فحاول الإمساك به فانهال عليه بسكين.
وأضافت أنها ساعدت المتهم في التعدي على زوجها وأحضرت سكينا من المطبخ، وعقب انتهاء جريمتهما ربطها بالحبال لتصوير الجريمة على أنها محاولة سرقة.
فيما دفع محامي المتهمين باختلال المتهمين نفسيا وطالب بعرضهما على مستشفى الأمراض النفسية والعقلية، للتأكد من سلامة قواهما العقلية وهو ما استجابت المحكمة له.