الكاتبة الصحفية: سحر حمزة - الإمارات العربية المتحدة - خاص بـ " وكالة أخبار المرأة "

الفقراء والمساكين ليسوا الجوعى الذين لا يجدون قوت  يومهم وليس من لا يملك ثمنا لشراء سعادته وليس كبعض النسوة اللواتي فقدن المعيل كالاب والزوج ولم تجد رفيقا تستظل تحت مظلته ،هناك فقراء الحيلة الذي يجبرون على أشياء لا يرغبون بعملها ،ويعملون بأماكن فرضت عليهم لحاجتهم للراتب الشهري الذي يتقاضاه ليسد رمق حياته او يمارس هواياته ليحصد لقاء تقديمها بعض الدراهم هؤلاء فقراء الحيلة الذين يستظلون تحت ستار الظلم حين لا تقدر مجهوداتهم ولا يدري عنهم احدا ولا يعرفون مدى حرصهم على بذل المزيد من الجهود كي تنجح مهماتهم لاسباب متعددة لسنا قاصدين عرضها هنا .
لهذا  قال رسولنا الكريم صل الله عليه وسلم كلكم راع وكلكم مسؤول عن رعيته، فحين يكون الراعي مغمض العينين عن منجزات شخص ما  فإن المطلوب من الأسرة  العمل على  تحويله لواقع عملي ميداني يكون فيه على تماس مباشر مع المسؤول عنهم بالأسرة أو بالمجتمع أو في مركز عمل، أو حتى عن نفسه، جميعنا مسؤولون ورعاة وكل راع مسؤول عن رعيته حتى لو كانت حديقة صغيرة أو مكتب بدائرة أو غرفة في منزل، أو حتى فيمن حوله من الزملاء والأصدقاء والموظفين الصغار والكبار كل حسب مهامه وحجم مسؤولياته حسب مبادئها المجتمعية ومفهومها المتعارف والمطبق إداريا.
وتأت المسؤولية المجتمعية التي تنافس على تطبيقها كبار المؤسسات على شكل مبادرات مجتمعية تبنتها القيادة وترجمتها مختلف الجهات الحكومية والخاصة وهذه تعني تبني المبادرات ومتابعة الأحداث التي تتطلب عملا تطوعيا أو خيريا يخدم فيه العمل الإنساني التطوعي الخيري أو غيرها.
وحين يقوم المدير الإداري بجولاته التفقدية على كافة الموظفين في مكاتبهم ليطمئن على سير العمل في ذلك الموقع يترك أثرا طيبا بتوثيق علاقاته ما بين الموظفين وبين الإدارة ليبدعوا بإدائهم الوظيفي متتبعا كل إجراء ومهمات تنفذ بذكاء يكسب فيه ود الجميع ومحبتهم، ويسهم في تعزيزهم في وتحفيزهم على الإبداع والتميز في الأداء المؤسسي الذي يناط بكل واحد منهم.
ذات يوم التقيت أحدهم قد يكون يعمل بأتجاهين مغاييرين للمتوقع فتارة تجده   حريصا منذ اليوم الأول على  أن يكون مع الموظفين عن كثب يتقرب منهم  في مواقعهم وتارة يجده محاسبا متشددا للبعض الآخر ممن وصل صدى أخبارهم إليه ،ورغم التحديات التي يواجهها بتواصله اليومي على مدار عدة أيام كسر فيه الروتين وأحدث التغيير نحو الأفضل في بعض المواقع.
هذا نموذج متميز ممن يشكلون  بعض مواقع المسؤولية في كل الأماكن التي يتابعونها  فما بالكم بسائر كبار المسؤولين  الذين يحرصوتن على التدقيق و تقصى الحقائق  عما يجري في بعض مواقع العمل عن كثب للتوجه  نحو التميز والإبداع في كافة المنجزات والمهمات التي تنفذ