" وكالة أخبار المرأة "

 كشفت دراسة جديدة أن الرجل الأرمل يفتقر إلى المرونة اللازمة للتعامل مع الأحزان والاكتئاب، عند مواجهته للمخاطر المتزايدة لفرص الإصابة بالاكتئاب الشديد عقب وفاة زوجته .
وتوصلت الدراسة إلى أن الرجل الأرمل لا يتمتع بالمرونة اللازمة فيما يتعلق بمواجهة الصعاب وأعراض الاكتئاب عقب وفاة زوجته، مقارنة بالنساء، ليصبح أكثر عرضة بمعدل ثلاثة أضعاف للإصابة بالاكتئاب.
من جهته قال الدكتور ديفيد هال، الأستاذ المساعد فى جامعة "فلوريدا" الأمريكية، "على الرغم من أن الرجال الذين يتمتعون بمستويات عالية من المرونة يتعافون بشكل جيد خلال فترة تصل إلى أربع سنوات من وفاة زوجاتهم، إلا أن البعض منهم يفتقر للمرونة ما يجعلهم أكثر سوءاً وأقل قدرة فى التعامل مع أحزانهم، ليعانوا بمعدل ثلاثة أضعاف من خطر الاكتئاب، ليصاب ثلاثة رجال من بين كل ثمانية بالاكتئاب".
وعلى العكس من ذلك، شهدت النساء الأرامل اللاتى تمتعن بمرونة فى التعامل مع أحزانهن تراجعاً طفيفاً فى معدل الاكتئاب، سواء ظللن أرامل أو تزوجن مرة أخرى.
وأوضح الباحثون أن العوامل الخارجية، مثل الشبكات الاجتماعية، تعد أحد التفسيرات المهمة للفجوة بين الجنسين فيما يتعلق بفقد شريك العمر، حيث إن الدعم الاجتماعى مثل الأصدقاء، أو العائلة يشكل دعماً حقيقياً للنساء، مقارنة بالرجال الذين لا يستفيدون بالقدر الكافى من التواصل مع محيطهم الاجتماعى.