الرفاع - المنامة - خاص بـ " وكالة أخبار المرأة "

    نظم المجلس الأعلى للمرأة في مقره بالرفاع حلقة نقاشية حول "التوازن بين الجنسين في مجال علوم المستقبل" تناولت عدد من المحاور من بينها واقع المرأة البحرينية في مجال الابتكار والعلوم، ومجالات التطوير للمبادرات والبرامج القائمة، ومدى التكامل ما بين المؤسسات في المجال، ومتطلبات سوق العمل وقدرته على استيعاب التخصصات العلمية وحصوصاً في مجال ريادة الأعمال للمشاريع المبتكرة.
وخلال اللقاء تم عرض الخطط والاستراتيجيات الوطنية القائمة في هذا المجال مثل الخطة الاستراتيجية للهيئة الوطنية لعلوم الفضاء (2019-2023) وإلى الجهود الوطنية ومن بينها مشاريع رعاية الطلبة الموهوبين، والبرامج اللاصفية والتشجيعية في مجال الابداع، وورش عمل للطلبة والمعلمين لتنمية مهارات التفكير الابداعي للطلبة، والمسابقات التشجيعية للطلبة، وقياس مستوى المخرجات التعليمية للكشف عن نقاط القوة والتميز والإبداع لدى الطلبة ومختبرات الابتكار.
وقد أكد الحضور على ضرورة مراجعة الأنظمة والقوانين ذات العلاقة بما يتناسب مع التوجهات القادمة لسوق العمل وبما يساهم في زيادة وتحفيز الاجيال نحو الابداعوالتميز، إضافة إلى اعداد دراسات حول التخصصات والمهن الواعدة ليتم تطوير ومواءمة مسارات التعليم والتركيز على الخريجين من الجامعات والمعاهد بمختلف التخصصات لتنمية إبداعاتهم، والتشجيع على البحث العلمي جنباً إلى جنب مع دعم المشاريع الإبداعية الشبابية، ودعم المخترعين البحرينيين المتميزين في المجال وتوفير التسهيلات اللازمة.
وشارك في أعمال الحلقة  ممثلين عن الهيئة الوطنية لعلوم الفضاء، ووزارة التربية والتعليم، وهيئة جودة التعليم والتدريب، ووزارة العمل والتنمية الاجتماعية، ووزارة الصناعة والتجارة والسياحة، ووزارة شؤون الإعلام، ووزارة الاتصالات والمواصلات، ووزارة شؤون الشباب والرياضة، وصندوق العمل "تمكين"، وهيئة المعلومات والحكومة الإلكترونية، وجامعة البحرين، وبوليتكنك البحرين، وغرفة تجارة وصناعة البحرين، ومعهد الإدارة العامة، وبنك البحرين للتنمية، وعدد من الشركات الوطنية وعدد من مؤسسات المجتمع المدني المعنية بهذا الشأن.