القاهرة - خاص بـ " وكالة أخبار المرأة "

انطلقت صباح اليوم أعمال الدورة التدريبية المتخصصة الأولى للسيدات في الدول العربية في مجال (مراقبة الانتخابات العامة)  والتي تعقدها منظمة المرأة العربية بالتعاون مع مؤسسة "ويستمنستر" الديمقراطية بجمهورية مصر العربية وتستمر لمدة ثلاثة أيام
 وبدأت أعمال الدورة بجلسة افتتاحية ألقت فيها الدكتورة/ فاديا كيوان، المديرة العامة لمنظمة المرأة العربية  بكلمة رحبت فيها بالمستشار لاشين ابراهيم نائب رئيس محكمة النقض في مصر ورئيس الهيئة الوطنية للانتخابات، وبالدكتورة دينا ملحم المديرة الإقليمية لمؤسسة ويستمنستر المصرية ، وأعربت عن سعادتها في اطلاق أول ورشة عمل تدريبية من مشروع "مراقبة النساء في الدول العربية للانتخابات العامة".
وفي سياق متصل عرضت الدكتورة فاديا كيوان المديرة العامة للمنظمة مسارات وبرامج عمل المنظمة وأن المنظمة تعد بيت المعرفة  وبيت الخبرة في مجال خدمة المرأة العربية، الذي يقصده الجميع لاستقصاء المعلومات والمعارف حول أوضاع المرأة في العالم العربي من خلال الدراسات والمسوح والأبحاث التي تم اعدادها في اطار برامج المرأة حتى الآن.
وأعربت الأستاذة/ دينا ملحم، المدير الاقليمي للشرق الاوسط وشمال افريقيا وآسيا- مؤسسة وستمنستر للديمقراطية في كلمتها   عن سعادتها  بمشاركة   منظمة المرأة العربية افتتاح الدورة التدريبية المتخصصة للسيدات حول مراقبة الانتخابات العامة في الدول العربية  والتي تهدف الى دعم النساء من الدول العربية وقدراتهن في مجال مراقبة الانتخابات .
واضافت أن الشراكة مع منظمة المرأة العربية الأولى لمؤسسة وستمنستر في العالم العربي والأولى في العالم اذ أنها تركز على تدريب فريق عمل من السيدات,
واكدت على أن برامج منظمة المرأة لتمكين المرأة العربية تشكل فرصة مهمة جدا نحو تقدم أجندة المساواة والغاء اشكال التمييز ضد المرأة في العالم العربي .
  وعرضت من جهة أخرى مختلف البرامج والأنشطة التي تركز عليها مؤسسة وستمنستر للديمقراطية والتي تعمل على دعم وتعزيز البرلمانات والمؤسسات السياسية .
 وأعرب السيد المستشار لاشين ابراهيم  رئيس الهيئة الوطنية للانتخابات  في بداية كلمته عن تقديره للدعوة التي تلقاها لمشاركته في فعاليات هذه الدورة التدريبية المعنية بالمرأة العربية. وقال في كلمته أن الهيئة الوطنية أنشئت وفق المعايير الدولية في ادارة العمليات الانتخابية وأن دستور 2014 رسخ للديمقراطية وسيادة القانون ونص على انشاء الهيئة وهي أول هيئة مستقلة تتولى الانتخابات الرئاسية والنيابية والمحلية بجميع مراحلها.
كما تطرق إلى مكانة المرأة في المجتمع المصري وما توليه الدولة من اهتمام بها في مجال المشاركة السياسية حيث باتت شريكة في الأحداث السياسية التى مرت بها البلاد ما بين مرشحة وناخبة ويظل مشهد وقوفها بالطوابير في الانتخابات البرلمانية والرئاسية خير دليل على اهتمامها بهذا المجال كما فرضت الدولة للمرأة تميزا حيث بلغ عدد السيدات في البرلمان الحالي 90 سيدة طبقا لنظام الكوتا كما تشغل المرأة المصرية 8 حقائب وظيفية لمنصب محافظ ومستشار للأمن القومي ومحافظ البنك المركزي واشتراكها في العمل بالقضاء والشرطة والدفاع والجيش.
جدير بالذكر أن هذه الدورة التدريبية تغطي على مدار ثلاثة أيام واثنتي عشرة جلسة عدداً من الموضوعات منها: لمحة عامة عن الانتخابات والقوانين الانتخابية والأنظمة الانتخابية في الدول العربية، وتقنيات مراقبة الانتخابات، وكيفية صياغة البيانات وتقارير المراقبة، وعرض لنماذج في التجارب العربية والدولية. وتهدف إلى رفع كفاءة النساء العربيات في مجال مراقبة الانتخابات، وتشكيل فريق عربي من السيدات المتمكنات من مراقبة الانتخابات العامة في الدول العربية.
يشارك في الدورة التي يُقدمها خبراء وأساتذة متخصصون وأكاديميون ومدربون معتمدون 29متدربة من عشرة دول عربية هي (الأردن – تونس – العراق – فلسطين – لبنان – ليبيا – مصر – موريتانيا – اليمن -المغرب ).
وتأتي هذه الدورة تأتي في إطار برنامج بناء القدرات الموضوع على برنامج عمل منظمة المرأة العربية لعام 2018 والذي يتضمن عقد دورات تدريبية في مجال التمكين السياسي للمرأة العربية.