" وكالة أخبار المرأة "

 قالت إيفانكا ترامب ابنة الرئيس الأمريكى ومستشارته بالبيت الأبيض إن تحقيق الولايات المتحدة كامل إمكاناتها رهين بتمكين المرأة اقتصاديا.
 وفى حديث خاص لموقع (واشنطن إجزامنر) أكدت إيفانكا أن "أجندة الإدارة الحالية تتمركز حول إيجاد فرص العمل وتنميتها ، كما تدرك أن تمكين المرأة وحده هو الكفيل بازدهار العائلات اقتصاديا ومن ثم بلوغ المجتمعات الأمريكية كامل إمكاناتها".
وأضافت إيفانكا سيدة الأعمال السابقة والأم لثلاثة أطفال إنه وخلال 20 شهرا فقط من وجود والدها ترامب فى المنصب كرئيس فإن غالبية السيدات الأمريكيات تقطفن ثمار أجندته الاقتصادية بفضل التزام إدارته بالتمكين الاقتصادى لكافة الأمريكيين.
ونبهت إلى أنه ومنذ أن تولى والدها منصبه فى يناير 2017 تم توفير 2.2 مليون فرصة عمل لنساء بينهن 1.4 مليون امرأة لم تكن تعمل من قبل ؛ وبذلك تراجع معدل البطالة بين السيدات الأمريكيات إلى نسبة 3.6 بالمئة وهو الأقل على الإطلاق منذ 65 عاما.
وباقتراب موعد انتخابات منتصف المدة ، يحاول البيت الأبيض حشد الدعم من السيدات حيث تمثلن قاعدة انتخابية هامة؛ وفى هذا الصدد تركز إدارة ترامب على توفير المزيد من فرص العمل للسيدات، ودعم الأعمال التجارية المملوكة للسيدات، وتشجيع الفتيات على التقدم الوظيفى فى ميادين العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات، وتقليص الفجوة فى تفاوت الأجور بين الجنسين عبر طرْح مبادرات كفيلة بمساعدة المرأة فى إحراز تقدم فى تلك المجالات.